logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
27.12.2022 à 13 H 16 • Mis à jour le 27.12.2022 à 13 H 16 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

آلاف المهاجرين غير النظاميين يتخلون عن حلم العبور إلى أوروبا من المغرب ويقررون العودة إلى أوطانهم

صورة تعبيرية، DR.

أفادت المنظمة الدولية للهجرة أن حوالي 4747 مهاجر غير نظامي، حاولوا العبور من الضفاف المغربية إلى أوروبا، قرروا العودة إلى بلدانهم الأصلية، وفق ما بنيته إحصائيات سنة 2021 و الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري.


وفي السياق ذاته، أورد التقرير أن عدد السودانيين تزايد تزايد بعد مأساة مليلية، ليصل إلى 56، ويقدر عددهم حاليا بنحو 150، في انتظار استكمال الإجراءات التي قد تستغرق أربعة أسابيع، وفق "إفي".


وسجل المصدر ذاته أن غالبية المهاجرين الذين طلبوا العودة إلى ديارهم، ينتسبون إلى ساحل العاج، السنغال، مالي والكاميرون، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية "إفي".


وأبرز خورخي دومينغيز دي لا إسكوسورا، المسؤول عن برنامج العودة الطوعية في المنظمة الدولية للهجرة، أن من بين الأسباب الرئيسية لطلب هؤلاء الأشخاص العودة الطوعية إلى بلدانهم يرجع إلى "نقص الفرص في المغرب وصعوبات الاندماج في البلدان المغاربية".


ينضاف إلى ذلك "الصعوبات التي يواجهونها في الحصول على تصريح إقامة وعدم الوصول إلى الطعام والسكن"،  وفق تعبيره. 


وللتذكير، كانت جمعية مساعدة المهاجرين في وضعية صعبة، أبلغت عن وصول ما بين 3500 و4000 مهاجر غير نظامي من السودان إلى المغرب، منذ غشت 2021؛ وبقي نحو 60 في الشوارع خلال يوليوز الماضي، مقارنة بـ 400 قبل ذلك بأشهر.


"الوافدون الجدد (في وجدة) ينامون في الشارع، ومع قليل من الحظ في أروقة منزل تركه لهم مغربي (...) حتى قبل شهر، كان السودانيون يعيشون تحت جسر ضخم في وجدة، على قناة جافة مليئة بالنفايات"، توضح "إفي" في يوليوز.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite