logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
10.01.2023 à 17 H 03 • Mis à jour le 10.01.2023 à 17 H 03 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

أخنوش يربط توسيع الحماية الاجتماعية بمراقبة انخراط الأجراء وأداء أرباب العمل للمستحقات في مواعيدها

رئيس الحكومة، عزيز أخنوش. المصدر: DR.

شدد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء، على أنه "من غير المعقول أن تستمر الدولة في تحمل الخدمات الصحية لفائدة العديد من الأنشطة المهنية والمهن الحرة، مادامت هي قادرة على المساهمة وأداء واجباتها التضامنية"، مبرزا أن ذلك من شأنه أن "يضعف من وتيرة استهداف الأسر ذات الدخل المحدود والحيلولة دون تحقيق الإنصاف الاجتماعي بشكل عادل".


وأكد رئيس الحكومة، خلال الجلسة العمومية الشهرية بمجلس المستشارين، المتعلقة بالسياسة العامة، على أن تأسيس الشروط الضرورية لرسم ملامح التغطية الصحية الإجبارية لفائدة جميع المغاربة، يجب أن يوازيه الحرص على تثبيت المداخل الاستراتيجية، لضمان ديمومتها المالية وضبط قنوات الاستهداف بالنجاعة المطلوبة.


ومن أجل تحقيق شروط الاستدامة المالية، سطر أخنوش على أن توسيع الحماية الاجتماعية للعاملين، "رهين بمراقبة محكمة لإلزامية انخراط الأجراء، وكذا العاملين غير الأجراء في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، مع الالتزام بمواكبة أرباب العمل لأداء استحقاقات الأجراء في مواعيدها المحددة، واتخاذ إجراءات زجرية عند الاقتضاء".


وأضاف المسؤول ذاته، أن فعالية واستمرارية هذا التحول "يستلزم الحرص على إجبارية أداء الإشتراكات في مواعيدها المحددة، باعتباره نظاما للتأمين المبني على معيار الدخل"، مبرزا في هذا الصدد، أن الفئات الجديدة المشمولة بالتغطية الصحية الإجبارية، "ملزمة بأداء واجباتها التضامنية وفق ما هو محدد قانونا، لضمان الاستفادة من خدمة الرعاية الطبية (..) كآلية منصفة لتجسيد مبدأي المسؤولية الاجتماعية والتضامن الوطني".


كما أشار رئيس الحكومة، في معرض تدخله، إلى أن هذه المقاربة، مكنت من إطلاق برنامج "AMO التضامن"، عبر تحمل الدولة اشتراكات الأشخاص غير القادرين على أدائها، لضمان ولوجهم للتأمين الصحي والاستفادة من نفس سلة العلاج التي يستفيد منها المؤمنون الأجراء، مع الحفاظ على مجانية خدمات القطاع الصحي العمومي.


©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite