logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
01.12.2022 à 09 H 41 • Mis à jour le 01.12.2022 à 09 H 41 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

أزمة « التسبيق الضريبي ».. وهبي يدعو المحامين إلى جولة جديدة من المفاوضات

وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، صورة من الأرشيف، DR.

في سياق الخلاف الكبير بين المحامين والحكومة، حول التسبيق الضريبي، الذي جاء به مشروع قانون المالية لسنة 2023، وبعد فشل الاتفاق الأول الذي توصلت إليه السلطة التنفيذية مع ممثلي أصحاب البذلة السوداء، في إخماد الاحتجاجات، وجّه وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، دعوة إلى جمعية هيئات المحامين بالمغرب، لعقد لقاء جديد، اليوم الخميس.


وجاء في مراسلة وزير العدل، الموجهة إلى النقيب عبد الواحد الأنصاري، رئيس الجمعية المذكورة، : "يشرفني أن أدعوكم رفقة السادة أعضـاء مكتـب جمعيتكم، لعقد اجتماع سيخصص لتدارس المسائل ذات الصلة بمهنة المحاماة، وذلك يوم الخميس فاتح دجنبر 2022 بالنادي البحري 'Club Nautique' على الساعة الثامنة مساء".


وأشار وهبي، إلى أن هذه الدعوة، تأتي "تأكيدا من وزارة العدل على انخراطها المتين في دعم مهنة المحاماة في أداء رسالتها النبيلة، وفق المقاربة التشاركية المتميزة التي ما فتئت على الدوام تربطها بجمعيتكم الموقرة"، حسب الوثيقة المؤرخة بـ 30 نونبر.


ويشار إلى أن جولة المفاوضات المرتقبة بين المحامين ووزارة العدل، تأتي بعد أيام من المؤتمر 31 لجمعية هيئات المحامين بالمغرب، المنعقد في الداخلة، والذي عرف سجالات حادة حول الاتفاق الذي تم التوصل إليه سابقا مع الحكومة.


تسوية لم تحظى برضى مجموعة من المحامين، ودفع بالعديد من هيئات المحامين إلى مواصلة الاحتجاجات، ومقاطعة الجلسات في المحاكم.


وفي هذا السياق، كانت هيئة المحامين بالدار البيضاء، أعلنت انسحابها من جمعية هيئات المحامين بالمغرب، كما قررت جمعيتها العامة المنعقدة يوم السبت، مواصلة مقاطعة الجلسات.


ويذكر أن مجلس النواب صادق، يوم 11 نونبر، بالأغلبية، على مشروع قانون المالية لسنة 2023 برمته، والذي تتضمن تعديلات أقرتها لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بشأن ضريبة المحامين، ومن المرتقب أن يعرض مشروع قانون المالية، أمام لجنة المالية في مجلس المستشارين، قصد المصادقة عليه، نهاية هذا الأسبوع.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite