logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
18.01.2023 à 21 H 27 • Mis à jour le 18.01.2023 à 21 H 27 • Temps de lecture : 1 minutes
Par
المغرب غيت

أنطونيو بانزيري يعترف بـ « مشاركته في أعمال فساد متعلقة بالمغرب »

النائب الأوروبي السابق بيير أنطونيو بانزيري. المصدر: DR.

أكد لوران كينيز، محامي عضو البرلمان الأوروبي السابق، بيير أنطونيو بانزيري، اليوم الأربعاء، أن موكله اعترف بـ "مشاركته الفعالة في أعمال الفساد المتعلقة بقطر والمتعلقة بالمغرب وبالتالي فساده وإفساد الآخرين"، حسب ما أوردته "أورونيوز".


وأضاف المصدر ذاته، أن المحامي كينيز يرفض مزاعم أن  بانزيري كان العقل المدبر للعملية.


وحول ما إذا كانت هناك دول أخرى ضمن التحقيق، قال لوران كينيز :"الكل يعلم أننا نتحدث عن قضية تخص قطر والمغرب. إذا كانت هناك دول أخرى، فيجب أن يكون التحقيق قادرا على المضي قدما دون كشف كل شيء للصحافة. وهذا ما يسمى بسرية التحقيق"، يضيف المنبر الإعلامي الأوروبي.


وكان بانزيري قرر التعاون مع العدالة البلجيكية، إذ وقع اتفاقا أمس الثلاثاء، مع النيابة العامة البلجيكية، ينص على تعاونه في مقابل عقوبة مخفّفة، كما تعهد بـ "إبلاغ المحققين والعدالة خصوصا... بالترتيبات المالية مع دول ثالثة، والتركيبات المالية الموضوعة، والمستفيدين" من هذا المخطط الإجرامي المفترض. 


وعقب هذا القرار، ألقت الشرطة الإيطالية القبض على مونيكا روسانا بيليني، مستشارة ضرائب بيير أنطونيو بانزيري، بموجب طلب من بلجيكا عبر أمر ضبط أوروبي، على خلفية فضيحة الفساد التي هزت الأوساط الأوروبية.


وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "L'Echo" البلجيكية، اليوم الأربعاء، أن بانزيري يدعي أنه دفع حوالي 120 ألف يورو للنائب الاشتراكي في البرلمان الأوروبي البلجيكي مارك تارابيلا لدعم سياسة مؤيدة لقطر؛ غير أن محامي مارك تارابيلا رفض هذه المزاعم وأشار إلى أنه لم يتم العثور على أي أثر لمصادر غير قانونية خلال تفتيش الشرطة لمنزل موكله الشهر الماضي.


ويحقق الادعاء البلجيكي في اتهامات بالكسب غير المشروع في البرلمان متصلة بقطر والمغرب، بعد مداهمات تمت خلالها مصادرة زهاء 1.5 مليون يورو نقدا.


وفي حين نفت الدوحة أي ضلوع لها في القضية، أكدت الرباط أنها ضحية "هجمات إعلامية" غير مبررة.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite