logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
01.11.2022 à 18 H 53 • Mis à jour le 01.11.2022 à 18 H 53 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

إحداث المنطقة العسكرية الثالثة في شمال المملكة

القوات المسلحة الملكية، صورة من الأرشيف، DR.

أعلنت المغرب إحداث منطقة عسكرية ثالثة في شمال المملكة، من أجل مواجهة التهريب والهجرة وتعزيز قدرات الجيش على مواجهة مختلف التحديات.


وحسب مجلة القوات المسلحة الملكية، تم الإعلان رسميا عن إحداث المنطقة العسكرية الثالثة، خلال حفل ترأسه  الأميرال مصطفى العلمي، مفتش البحرية الملكية، والجنرال دو بريكاد حسن الرضى، بحضور والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة عامل عمالة طنجة-أصيلة، محمد مهيدية، والوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة، وعمّال أقاليم والعرائش وشفشاون ووزان، وتطوان والفحص أنجرة، وضبّاط عسكريين.


وجاء إحداث هذه المنطقة بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.


وتم اتخاذ مدينة الحسيمة، مقرا للمنطقة، كا تم تعيين الجنرال حسن الرضى، قائدا للمنطقة العسكرية الشمالية، يوضح المصدر ذاته.


ويهدف هذا الإجراء العسكري الإستراتيجي إلى الرفع من التنسيق بين مختلف الوحدات العسكرية والمحلية، وتعزيز قدرات الجيش في مواجهة مختلف التحديات.


وكان المغرب أعلن إحداث منطقة عسكرية ثانية، شرق المملكة، في فبراير الماضي، حسب ما جاء في عدد فبراير من المجلة ذاتها، إذ ترأس أنذاك، الجنرال بلخير الفاروق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية، مراسم تنصيب قائد المنطقة الشرقية، الجنرال محمد مقداد، بالراشدية.


وحسب مجلة القوات المسلحة الملكية، فقد تم إنشاء المنطقة العسكرية الشرقية، بهدف "ضمان تناغم القيادة والمراقبة والدعم للمكونات البرية والجوية والبحرية للقوات المسلحة الملكية من أجل الحصول على مزيد من المرونة وحرية التحرك اللازمتين لتحقيق كافة المهام".


وهكذا أصبح المغرب يتوفر على ثلاث مناطق عسكرية، وهي المنطقة الجنوبية، يوجد مقرها في أكادير ويقودها الجنرال بلخير الفاروق، والمنطقة الشرقية، يوجد مقرها في الراشدية، ويقودها الجنرال محمد مقداد، ثم المنطقة الشمالية، يقع مقرها في الحسيمة، ويقودها الجنرال حسن الرضى.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite