logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
19.07.2022 à 10 H 22 • Mis à jour le 19.07.2022 à 10 H 22
Par et

إصلاح المنظومة الصحية.. آيت الطالب يعقد لقاء تشاوريا مع الاتحاد المغربي للشغل

Réforme du système de la Santé : réunion de concertation entre Khalid Ait Taleb et El Miloudi Moukharik. Crédit: MAP

عقد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، الاثنين بالدار البيضاء، اجتماعا مع الأمين العام للإتحاد المغربي للشغل، الميلودي مخاريق، وأعضاء الأمانة العامة للنقابة، وذلك في إطار جولة جديدة من الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية.


وفي تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، أشار آيت الطالب، إلى أن هذا الاجتماع يندرج في إطار المناقشة والتبادل مع مختلف الفاعلين والشركاء من أجل إنجاح تنزيل الورش الملكي المتعلق بإصلاح المنظومة الصحية في المملكة.


وأبرز الوزير أن مشروع القانون الإطار رقم 06.22 المتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية، الذي صادق عليه مؤخرا، المجلس الوزاري برئاسة جلالة الملك محمد السادس، يأتي تجسيدا للإرادة الملكية على أرض الواقع، مؤكدا أن من شأن هذا المشروع أن يخلق ثورة في قطاع الصحة في المغرب.


ونوه آيت الطالب بالدور المحوري الذي تضطلع به المركزيات النقابية الممثلة بالقطاع من أجل إنجاح هذا الورش الملكي، وتحسين أوضاع الشغيلة وتحقيق السلم الاجتماعي، مؤكدا التزام الوزارة بصيانة المكتسبات والعمل على تحسين أوضاع الشغيلة الصحية بما من شأنه الانعكاس إيجابا على جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنات والمواطنين بشراكة وطيدة مع الفرقاء الاجتماعيين.


وفي تصريح مماثل، أكد الأمين العام لنقابة الإتحاد المغربي للشغل، الميلودي موخاريق، إنخراط المركزية النقابية بكافة مكوناتها، باعتبارها شريكا أساسيا في إنجاح تنزيل الورش الملكي المتعلق بإصلاح المنظومة الصحية وتعميم الحماية الاجتماعية، لاسيما في شقه المتعلق بتعميم التغطية الصحية.


يشار إلى أن وزير الصحة والحماية الاجتماعية، سيعقد خلال الأيام المقبلة، سلسلة من اللقاءات مع جميع المركزيات النقابية الممثلة في القطاع.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite