logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
08.06.2022 à 13 H 04 • Mis à jour le 08.06.2022 à 13 H 04
Par

استقبال غالي.. أرانتشا غونثاليث: « المغرب استخدم كل شيء خلال الأزمة لتشويه صورة هذه المساعدة الإنسانية »

Arancha González Laya, l’ancienne cheffe de la diplomatie espagnole. Crédit: DR

قالت وزيرة الخارجية السابقة، أرانتشا غونثاليث لايا، في مقابلة صحفية، إنه "تم استخدام كل شيء خلال هذه الأزمة للتشويش على قرار ذي طبيعة إنسانية تجاه مواطن إسباني كان في حاجة إلى مساعدة فورية، المساعدة الإنسانية تقليد طويل في سياستنا الخارجية".


وأشارت المسؤولة الإسبانية السابقة، في مقابلة مع "ال بيريوديكو"، إلى ضرورة "الدفاع عن هذا التقليد لأنه جزء من هويتنا كدولة، كما يجب أن ندافع عن علاقاتنا مع جيراننا، المغرب، الجزائر، ليبيا، السنغال، موريتانيا والعديد من الدول الأخرى، لكن علينا أن نفهم أن هذه العلاقات لن تكون جيدة إلا إذا تمت إدارتها من منطلق المسؤولية المشتركة وتمثيل مصالح الطرفين.


وكانت محكمة سرقسطة الإسبانية قد رفضت، في 27 ماي الماضي، الاتهامات الموجهة لغونثاليث لايا، في قضية دخول زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، إلى إسبانيا.


وفيما يتعلق بتغير الموقف الإسباني تجاه قضية الصحراء، أوضحت غونثاليث أن "إسبانيا "لطالما كانت واضحة بشأن الحاجة إلى البحث عن حل متفق عليه  بين الرباط وجبهة بوليساريو، وفقا للقانون الدولي وتقديم الدعم للأمم المتحدة. لقد كان هذا هو الثابت في موقف بلدنا وكان لا بد من الدفاع عنه بوضوح شديد ومحاولة عدم القيام بأي شيء بإمكانه إحباط هذا الاتفاق".


ورفضت غونزاليس الرد على سؤال حول ما إذا كانت إسبانيا قد استسلمت للمغرب من إقالتها من منصبها ودعم مقترح الحكم الذاتي للصحراء، قائلة : "لن أخوض في تلك الاعتبارات، إنني أحترم بشدة مبدأ الولاء للحكومة التي اشتغلت فيها".


أما فيما يتعلق بتعرض هاتفها للاختراق بواسطة برنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس"، قالت الوزيرة الإسبانية السابقة "لقد تم استخدام كل شيء خلال هذه الأزمة لتشويه صورة هذه المساعدة الإنسانية، وعندما أقول كل شيء أعني كل شيء : عمليات تنصت وشكاوى وخصوصا حملات صحافية".


وكانت الحكومة الاسبانية تحدثت مطلع ماي عن اختراق هواتف بعض أعضائها بما في ذلك رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، في ربيع 2021.


وجوابا على سؤال حول مدينتي سبتة ومليلية، قالت : "يجب أن نكون واضحين مع أي شخص لديه شك : سبتة ومليلية جزء من إسبانيا، وبالتالي جزء من الاتحاد الأوروبي".


وأشعل استقبال إسبانيا لإبراهيم غالي فتيل أزمة دبلوماسية حادة بين إسبانيا والمغرب. ووصل غالي سرا إلى إسبانيا في 18 أبريل. وبعدما خرج إلى العلن نبأ وجوده في إسبانيا، أثار استقباله في المملكة أزمة بين مدريد والرباط، بلغت ذروتها بوصول أكثر من 10 آلاف مهاجر غير شرعي في منتصف ماي إلى مدينة سبتة بعد تراخي السلطات المغربية في ضبط الحدود.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite