S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
21.01.2019 à 11 H 57 • Mis à jour le 21.01.2019 à 11 H 57 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

اسرائيل-فلسطين : خمسون سنة من الاحتلال تَمَّ طَمْسُهَا من قبل الصحافة الأمريكية

Affrontements dans la bande de Gaza en mai 2018. REUTERS


قام مركز أبحاث كندي بتحليل 100.000 عنوان رئيسي تَصَدّرَتْ صُحُفًا أمريكية بارزة على مدى العقود الخمسة الماضية، صُحُفٌ تَسْرُدُ أحداث الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.  وخَلصَتْ هذه الدراسة، وهي الأكبر من نوعها حول هذا الموضوع، بكل وضوح وبشكل لا يدع مجالا للشك الى أن الكلمات التي تشير إلى العنف، مثل كلمة "رُعْب"، ظهرت ثلاث مرات أكثر من كلمة "احْتِلَال".


في دراسة حديثة العهد عُنْوِنَتْ ب"خمسين سنة من الاحتلال"، نشرها "416Labs"، و هو مركز للأبحاث وتحليل البيانات مقره بكندا، حُلِّلَ خلالها ما يقارب مئة ألف عنوان رئيسي لصحف أمريكية تناولت النزاع الاسرائيلي الفلسطيني على مدى العقود الخمسة الماضية. فخَلصَت الدراسة الى أن وجهة النظر الإسرائيلية كان لها السبق بشكل واضح على وجهة نظر الفلسطينيين، وبان وضع الفلسطينيين الذين يعيشون تحت وطأة "الاحتلال" قد تم طمسه بشكل متكرر.



ويشرح أويز زاهير أحد المشرفين على الدراسة لجريدة دي أنترسيبت :" لقد أظهرت النتائج وجود تحَيُّز مُسْتَمِّرٍ في تغطية القضية الإسرائيلية الفلسطينية - حيث تم تفضيل الروايات الإسرائيلية. وعلى الرغم من تجذر واستمرار الاحتلال، فحتى المواضيع المتعقلة بالواقع اليومي للفلسطينيين قد تم تلافيها". وأضاف :" يجب لفت الانتباه إلى الحاجة الملحة لتقييم أكثر انتقاداً لمدى شمولية تغطية موضوع الاحتلال الإسرائيلي، والاعتراف بأن القراء يحصلون، في أحسن الأحوال، على معلومات تَمَّتْ غربلتها بعناية".


وقامت الدراسة، التي نُشِرَتْ هذا الأسبوع، بتحليل 50 عامًا من العناوين الرئيسية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني في خمس من كُبْرَيَات المنشورات الأمريكية (شيكاغو تْرِيبْيُون ولوس أنجلوس تايمز ونيويورك تايمز وواشنطن بوست ووال ستريت جورنال) باستخدام معالجة اللغة الآلية وهي تقنية لتحليل قاعدة البيانات الضخمة للعناوين المنشورة خلال هذه الفترة.


واعتمدت هذه الدراسة على تقنية البرمجة اللغوية العصبية وهي طريقة تحليل بيانات كبيرة تُسْتَخْدَمُ لتحديد التوجهات والأنماط الإحصائية في النصوص. وحلل الباحثون حوالي 100 ألف عنوان رئيسي، وحددوا عشرات الكلمات والعبارات المتكررة بانتظام فيما تم نشره عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. وعلى الرغم من وجود دراسات سابقة حول التغطية الإعلامية لهذا النزاع، تظل هذه الدراسة هي الأكبر والأكثر شمولا منذ بداية هذا النزاع.



ويبدو أن النماذج المُحَدَّدة والمُتَكررة تُظْهِرُ انحيازا واضحا اتجاه المنظور الإسرائيلي. إذ أن َّعنواناً مثل الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز في عام 2014، عقب مقتل مدنيين في غزة، يظهر عبارة "تقول إسرائيل" بمعدل مضاعف عن وُجْهَة النظر الفلسطينية.  وتفوق عناوين الصحف التي تُرَكِّز على الجانب الإسرائيلي أربع مرات تلك التي تُرَكِّزُ على الفلسطينيين، والكلمات التي تشير إلى العنف، مثل كلمة "رعب"، استعملت كذلك أكثر بثلاث مرات، مقارنة بكلمة "احتلال".




ومنذ سنة 1967، عندما أحكم الجيش الإسرائيلي السيطرة على الضفة الغربية، انخفض استعمال مصطلح "احتلال" بشكل عام، بنسبة 85٪، في عناوين الصحف الرئيسية حول هذه القضية، على الرغم من تزايد وتيرة احتلال الأراضي الفلسطينية من قبل الجيش الإسرائيلي خلال هذه الفترة. كما انخفض استعمال مصطلح "اللاجئون الفلسطينيون" بنسبة 93٪. هذا التباين والتفاوت المستمر في عناوين المقالات، رغم أنه غير جَلِي، يمكن أن يكون له أثَّر على إدراك الجمهور.


وكشفت الدراسة أيضًا أن اهتمام وسائل الإعلام بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني في الولايات المتحدة يبلغ ذروته خلال فترات العنف المتزايد. وبشكل آخر، تَعْكِسُ هذه الديناميكية كيفية تغطية الأخبار الدولية، عمومًا، في الولايات المتحدة. وتجدر الاشارة هنا أن الحكومة الأمريكية تعتبر فاعلا رئيسيا في الحفاظ على الوضع الراهن من خلال تقديم مساعدات عسكرية ضخمة ودعما دبلوماسيا للحكومة الإسرائيلية.


وعلى الرغم من التورط المستمر للولايات المتحدة بهذه القضية، فلقد عرف إجمالي حجم التغطية الإعلامية الأمريكية للنزاع عموما، تراجعا منذ اتفاقيات أوسلو للسلام عام 1993، التي نتجت عن مفاوضات بين ياسر عرفات واسحاق رابين.


©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite