logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
03.01.2023 à 14 H 04 • Mis à jour le 03.01.2023 à 14 H 05 • Temps de lecture : 1 minutes
Par et

اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي لباحة المسجد الأقصى يثير ردود فعل فلسطينية وعربية

Le ministre israélien de la sécurité nationale, Itamar Ben Gvir, en visite sur l’Esplanade des Mosquées, le 3 janvier 2023. Crédit: DR

بعد أيام على توليه منصب وزير الأمن القومي الذي يمنحه سلطات على قوات الشرطة، زار الوزير اليميني المتشدد، إيتمار بن غفير، باحة المسجد الأقصى، اليوم الثلاثاء، للمرة الأولى منذ توليه المنصب، وفق ما أفاد ناطق باسمه، في خطوة يعتبرها الفلسطينيون استفزازية.


وقال بن غفير، في بيان نشره الناطق باسمه : "لن تستسلم حكومتنا أمام تهديدات حماس"، بعدما بعثت الحركة الفلسطينية رسالة عبر الوسيط المصري والأمم المتحدة، مفادها أنها لن تقف "مكتوفة الأيدي" إذا نفذ بن غفير تهديده باقتحام المسجد الأقصى.


وأضاف بن غفير أن "جبل الهيكل هو الموقع الأهم بالنسبة لشعب إسرائيل ونحافظ على حرية الحركة بالنسبة للمسلمين والمسيحيين، لكن اليهود أيضا سيتوجهون إلى الجبل، وينبغي التعامل مع أولئك الذين يوجهون تهديدات بيد من حديد".


وفي هذا السياق، أصدرت الفصائل الفلسطينية في غزة، بيانا، اعتبرت فيه أن اقتحام بن غفير للأقصى "تصعيد خطير واستفزاز للشعب الفلسطيني"، وأنه "ينذر أيضا بحرب دينية في المنطقة"، على حد تعبيرها.


من جهتها، دانت دول عربية هذا الاقتحام، ويتعلق الأمر بكل من الأردن، الكويت، مصر، السعودية، وقطر، التي اعتبرته "انتهاكا سافرا للقانون الدولي".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite