S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
10.03.2023 à 09 H 19 • Mis à jour le 10.03.2023 à 09 H 19 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

الأمم المتحدة.. عمر هلال يدين « تواطؤ » جنوب إفريقيا مع البوليساريو

أدان السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في رسالتين وجههما الأربعاء إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس وأعضاء مجلس الأمن، "تواطؤ جنوب إفريقيا مع الجزائر والبوليساريو"، و"تبنيها غير المشروط للأجندة الجيوسياسية للجزائر ومساندتها الإيديولوجية العمياء للجماعة الانفصالية المسلحة"، حسب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، أمس الخميس.


وفي رد على رسالة عممتها البعثة الدائمة لجنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة، بشأن الصحراء الغربية، وقعها إبراهيم غالي، أبرز هلال أن المملكة المغربية "تعرب عن بالغ أسفها لكون جنوب أفريقيا تلعب، مرة أخرى، دور ساعي بريد جماعة انفصالية مسلحة ثبت ضلوعها في الإرهاب في منطقة الساحل".


من جانب آخر، أشار هلال في الرسالتين، إلى المؤتمر السادس عشر لجبهة البوليساريو، مبرزا أن "الجزائر أنفقت مبالغ طائلة لاستقدام مرتزقة الكلمة من أوروبا ومناطق أخرى عبر طائرات خاصة، إلى ما يسمى بـ"المؤتمر"، في وقت تعاني فيه نساء وأطفال مخيمات تندوف من سوء التغذية وفقر الدم والدفتيريا ونقص في المعدات المدرسية"، وفق ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء.


وأكد الدبلوماسي المغربي أن الرباط "تأسف بشدة لأن جنوب إفريقيا، التي تشارك على غرار المغرب، في العديد من عمليات حفظ السلام، خاصة في إفريقيا، أضاعت فرصة تجنب التواطؤ عبر تعميم منشور دنيء مناهض للأمم المتحدة، لتقدم بذلك على ازدراء مبادراتها ومهاجمة جهود مجلس الأمن".


وأضاف أنه "كان يتعين على جنوب إفريقيا أن تتساءل لماذا تتجنب الجزائر، الطرف الرئيسي في هذا النزاع الإقليمي، وفي كل مرة، بعث رسائل "البوليساريو" التابعة لها، وتكلف دولة أخرى، جنوب إفريقيا في هذه الحالة، بهذه المهمة الوضيعة، مضيفا أن الجزائر، التي كانت وراء إنشاء هذه المجموعة الانفصالية المسلحة، وإيوائها على أراضيها، والتي تقوم بتسليحها وتمويلها، وتضعها على رأس أولويات دبلوماسيتها، يجب أن تتحلى بالشجاعة السياسية لتحمل مسؤولية أفعالها بشكل كامل، وذلك من خلال تعميم البيانات الدعائية لصنيعتها، عن طريق بعثتها الدائمة"، تتابع وكالة المغرب العربي للأنباء.


وللتذكير، كان رئيس الدبلوماسية المغربية، ناصر بوريطة، صرّح في أكتوبر الماضي، أنه لا يمكن لشركات جنوب إفريقيا أن تكسب أموالا من المغرب وفي الوقت نفسه تتفرج على ما تقوم به حكومتها، في تلميح إلى شركة التأمين الجنوب إفريقية "سانلام" العاملة في المغرب؛ وجاء هذا التصريح عقب الاستقبال الرسمي الذي خصصه بريتوريا لزعيم جبهة البوليساريو.


من جانبها، قالت "سانلام" في بيان، تفاعلا مع الحدث، إن "لديها التزاما طويل الأمد تجاه المغرب" وأنها "تثق في هذا البلد واقتصاده"، مبرزة أنها "على علم بالزيارة التي قامت بها جبهة البوليساريو إلى جنوب إفريقيا، لكنها تتبنى موقفًا سياسيًا محايدًا ولن تعلق على الأمور السياسية للبلدان التي نعمل فيها".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite