S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
07.02.2023 à 13 H 04 • Mis à jour le 07.02.2023 à 13 H 04 • Temps de lecture : 1 minutes
Par et

الإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية.. مجلس النواب يصادق، في قراءة ثانية، على مشروع قانون

Leila Benali, ministre de la Transition énergétique et du Développement durable, lors d’une conférence le 17 juin 2022 à Casablanca. Crédit : Mustapha Razi / Le Desk

صادق مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، على مشروع قانون رقم 82.21 المتعلق بالإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية وذلك في إطار قراءة ثانية له.


وأكدت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، في كلمة تقديمية لمشروع القانون أن هذا النص تمت بلورته تنفيذا لتوجيهات الاستراتيجية الطاقية مع الحرص على احترام توصيات النموذج التنموي الجديد المتعلقة بتطوير الإنتاج اللا ممركز للكهرباء وتحسين القدرة التنافسية لقطاع الكهرباء وتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية في أفق خلق مناخ ملائم للاستثمار.


وأشارت إلى أنه تم التصويت بالإجماع داخل لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة، في إطار قراءة ثانية، على تعديل المادة 23 من مشروع القانون بالتنصيص على المصادقة على القدرة الاستيعابية ونشرها من طرف الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء قبل 31 يناير من السنة الموالية.


كما تمت المصادقة، تضيف الوزيرة، على التعديلات التي همت المادة المتعلقة بالتعاريف والمادة 15 المتعلقة بالتخزين.


وقالت بنعلي إن مشروع القانون سيساهم في تطوير الاقتصاد الوطني بتحفيز المقاولات الصغرى والمتوسطة والكبرى على المزيد من الاستثمارات في مجال إنتاج الكهرباء من أجل الاستجابة لاحتياجاتهم من الطاقة الكهربائية بأثمنة تنافسية والتحكم بشكل أفضل في مستويات استهلاك الكهرباء.


ومن شأن هذا هذا المشروع أن يمكن من خلق فرص تشغيل جديدة في ميادين التصميم والإنجاز وخاصة في ميادين استغلال وصيانة محطات الإنتاج "مما سيمكن من خلق ديناميكية اقتصادية إيجابية"، وكذا اعتماد مقاربة مستدامة في كافة القطاعات بهدف تطوير الاقتصاد الوطني منخفض الكربون وتحسين قدرته التنافسية وخلق مناخ ملائم للاستثمار والرفع من جاذبية القطاع من أجل خفض الفاتورة الطاقية للمواطن و الفاتورة الطاقية للبلاد"، كما سبق وذكرنا.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite