S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
23.04.2019 à 14 H 29 • Mis à jour le 23.04.2019 à 14 H 29 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

البرلمان الإيراني يجيز اتخاذ خطوات انتقامية ضد « الأعمال الإرهابية للقوات الأمريكية »

تطورات متسارعة تعرفها العلاقات الامريكية-الإيرانية، إذ قال التلفزيون الرسمي الإيراني أن البرلمان أقر يوم الثلاثاء مشروع قانون يجيز للحكومة اتخاذ خطوات صارمة وانتقامية للتصدي "للأعمال الإرهابية" للقوات الأمريكية التي تعرض مصالح إيران للخطر“.


هذا القانون يأتي بعد أقل من يوم على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عدم تجديد إعفاءات العقوبات المفروضة على النفط الإيراني عندما يحل أجلها في ماي المقبل، في خطوة تهدف إلى وقف صادرات النفط الإيراني تماما، وذكر بيان للبيت الأبيض أن البلدان الحاصلة على إعفاءات حاليا ستواجه عقوبات أميركية حال استمرارها في استيراد النفط الإيراني، وهذه البلدان هي تركيا والصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان.


من جهتها هددت إيران على لسان قائد البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني بالتهديد باغلاقها لمضيق هرمز إذا تم منعها من استخدامه. فيما قالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان "ما دامت العقوبات التي نحن بصددها غير قانونية من حيث المبدأ، فإن الجمهورية الإسلامية في إيران لم تعلق ولن تعلق أي أهمية على الإعفاءات المرتبطة بالعقوبات المزعومة، ولا تعتبر أنها تتمتع بأي صدقية".


وكانت السعودية اول دولة تعلن ترحيبها بالقرار الأمريكي، إذ أعلن بيان لوزير الطاقة السعودية أمس الاثنين أن السعوية ستنسق مع منتجين آخرين -في إشارة للإمارات خصوصا- من أجل "التأكد من توفر إمدادات كافية من النفط وتحقيق توازن في الأسواق بعد القرار الأمريكي"


كما رحب وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف يوم الثلاثاء بالقرار معتبرا إياه خطوة ضرورية لوقف سياسة طهران ”المزعزعة للاستقرار“ في المنطقة". وهو ذات الموقف الذي سارت على منواله البحرين حيث اعلن التلفزيون الرسمي البحريني عن ترحيب المملكة البحرينية بالقرار الأمريكي.


من جانب آخر، رفضت وزارة الخارجية التركية القرار الأمريكي، معتبرة أنه لن يخدم السلم والاستقرار في المنطقة، فيما قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على تويتر "لا نقبل العقوبات الأحادية الجانب وفرض الإملاءات بشأن كيفية بناء علاقتنا مع جيراننا".


بدورها رفضت كوريا الجنوبية القرار ووعدت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بمواصلة "بذل كل ما هو ممكن للحصول على تجديد للاستثناءات".


اما الصين التي تعتبر شريكا رئيسيا لإيران، والهند التي تستورد حوالي 10 % من نفطها من إيران فلم يصدر عنهما أي موقف رسمي لحد الآن.


جدير بالذكر، أن العلاقات الامريكية أخذت منحى توتريا منذ أسابيع حيث قرر الرئيس دونالد ترامب يوم الثامن من أبريل تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية، وهو ما ردت عليه إيران يوم 15 أبريل باعتبار القيادة المركزية الأمريكية منظمة إرهابية والحكومة الأمريكية راعية للإرهاب.


كما أعلنت وزارة الخارجية الامريكية قبل يومين عن تخصيص 10 ملايين دولار كمكافأة لمن يسهم في تجفيف مصادر تمويل حزب الله، المرتبط بشكل مباشر بإيران.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite