S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
16.03.2023 à 14 H 52 • Mis à jour le 16.03.2023 à 14 H 54 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

الحكومة تربط العودة إلى تصدير منتجات فلاحية إلى غرب إفريقيا بانخفاض الأسعار في السوق الوطنية

شاحنات عند معبر الكركرات الحدودي. المصدر: MAP

أعربت الحكومة عن رفضها للعودة إلى تصدير العديد من المنتجات الفلاحية إلى بلدان غرب إفريقيا، في ظل ارتفاع الأسعار في الأسواق الوطنية، واقتراب شهر رمضان.


وفي هذا السياق، قال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن الأولوية في المرحلة الراهنة للسوق الوطنية.


وتربط الحكومة إعادة النظر في قرار حظر تصدير بعض المنتجات الفلاحية إلى بلدان غرب إفريقيا بانخفاض الأسعار في السوق الوطنية، وعودة الإنتاج إلى "وتيرة عادية" و"بالشكل الكافي".


وأشار بايتاس، أثناء الندوة الصحفية التي أعقبت مجلس الحكومة اليوم الخميس، إلى أن أولوية الحكومة، هي توفير المنتجات الغذائية بأسعار معقولة، والوصول إلى مستوى من "الاكتفاء الذاتي".


وذكّر الوزير، في هذا الإطار، بأن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات، من بينها المراقبة وعقد اللقاءات مع المنتجين، "من أجل تحفيزهم أكثر" و"تشجيعهم".


وفي السياق ذاته، نفى بايتاس أن تكون الحكومة قد خصصت دعما لقطاع معين، "باستثناء ما هو موجود في المساطر والقانون".


وصرّح الناطق الرسمي باسم الحكومة، أنه "تم التحكم في أسعار مجموعة من المواد"، مستدركا بأن العمل والمراقبة مستمرين لـ "الحفاظ على الأسعار في مستويات معقولة".


وللتذكير، كان المغرب قرر، في فبراير الماضي، منع تصدير البصل والطماطم والبطاطس إلى بلدان غرب إفريقيا، في سياق حكمه ارتفاع الأسعار في العديد من المنتجات الفلاحية في السوق الوطنية. قرار السلطات الحكومية، لم يرق حينها العديد من المصدرين والناقلين لهذه المنتجات.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite