logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
08.09.2022 à 08 H 46 • Mis à jour le 08.09.2022 à 08 H 46 • Temps de lecture : 1 minutes
Par et

السكوري يعطي الانطلاقة الفعلية للموسم التكويني 2022-2023

Rabat : Inauguration d’un nouveau Centre dédié à la formation dans les métiers de la maintenance et des énergies renouvelables. Crédit: MAP

أعطى يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، أمس الأربعاء بالرباط، الانطلاقة الفعلية للدخول التكويني برسم 2022-2023.


وتتزامن هذه الانطلاقة الرسمية مع تدشين مركز التكوين في مهن الصيانة والطاقات المتجددة، الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى 528 مقعدا بيداغوجيا في 9 شعب في قطاع الصيانة والطاقات المتجددة.


ومن المنتظر أن يبلغ عدد المتدربين برسم 2022-2023 حوالي 662.754 متدربة ومتدربا أي بزيادة 2 في المائة مقارنة مع السنة الفارطة، ضمنهم 408.000 بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، و139.429 بالقطاعات العمومية الأخرى، وحوالي 92.000 بقطاع التكوين المهني الخاص، و15.525 مستفيدة ومستفيد من التكوين بالتدرج المهني داخل المقاولات والمراكز التابعة للجمعيات.


ومن المنتظر أن يبلغ عدد المتدربين الجدد الذين التحقوا بالسنة الأولى من التكوين المهني الأساسي المتوج بدبلوم حوالي 248.850 متدربة ومتدربا.


ويعزى هذا التطور إلى تعزيز جهاز التكوين المهني بإحداث 38 مؤسسة جديدة، ضمنها 06 مدن للمهن والكفاءات التي هي من بين أهم مشاريع خارطة الطريق لتنمية التكوين المهني، التي تم تقديمها أمام أنظار الملك محمد السادس بتاريخ 04 أبريل 2019 ومؤسسات ذات التدبير المفوض التي تم إحداثها بشراكة مع المهنيين.


وسيؤطر هذا الموسم التكويني أزيد من 21.700 مكونة ومكون موزعين على ما يفوق 2223 مؤسسة تكوينية، منها 737 مؤسسة عمومية و1380 مؤسسة تابعة للقطاع الخاص و38 مركزا للتكوين بالتدرج المهني بالجمعيات و68 مركزا للتكوين بالتدرج المهني داخل المقاولات.


ونظرا لأهمية إحداث الداخليات في تعزيز الدعم الاجتماعي للمتدربات والمتدربين وفي الحد من ظاهرة الهدر بالتكوين المهني، تعززت مؤسسات التكوين المهني هذه السنة بإحداث 9 داخليات جديدة ليصل العدد الإجمالي للداخليات إلى 148 داخلية تأوي أكثر من 22500 مستفيدا.


على صعيد آخر، قام الوزير بزيارة تفقدية لمعهد التكوين في مهن صناعة السيارات بالقنيطرة "IFMIA DE KENITRA" وهو معهد ينتمي للجيل الجديد من مؤسسات التكوين المهني التي تدبر من طرف المهنيين بهدف ملاءمة أكثر بين التكوين ومتطلبات سوق الشغل حيث تصل طاقته الاستيعابية إلى 2500 متدربا في 4 شعب.


ونظرا لما يكتسيه التكوين بالتدرج المهني كنمط من التكوين يكرس المقاولة كفضاء للتكوين، ويفتح آفاقا جديدة لشريحة واسعة من الشباب لصقل مهاراتهم، قام السكوري بزيارة الدار العائلية القروية بمشرع بلقصيري، والتي يستفيد من خدماتها 90 متدربا في المجال الفلاحي.


كما قام بزيارة لمركز "FRUIT OF THE LOOM" للتكوين بالتدرج المهني داخل المقاولة في مجال النسيج والألبسة، الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى 50 متدربا في شعبة واحدة.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite