logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
16.11.2022 à 12 H 21 • Mis à jour le 16.11.2022 à 12 H 21 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

السلطات البلجيكية تضع الإمام إيكويسين بمركز مغلق تمهيدا لترحيله إلى المغرب

L’imam et conférencier, Hassan Iquioussen. Crédit: DR

أعلنت السلطات البلجيكية وضع الإمام المغربي حسن إيكويسين، صباح اليوم الأربعاء، في مركز مغلق ببلجيكا، تمهيدا لترحيله إلى المغرب.


وقالت وزيرة الدولة المكلفة بالهجرة في الحكومة البلجيكية،  نيكول دي مور، في تصريح للصحافة، إن "الرجل فقد حقه في الإقامة في فرنسا ويجب إعادته إلى بلده الأصلي، المغرب". 


وأضافت الوزيرة البلجيكية، إن الداعية المغربي البالغ من العمر 58 سنة، "لم يبد أي إشارة على رغبته في العودة طوعا (إلى فرنسا : ملاحظة المحرر). لا تزال السلطات الفرنسية تطالب بعودته حتى تتمكن من ترحيله إلى المغرب".


وفي السياق ذاته، صرّحت نيكول دي مور، "سأتابع هذه الحالة بعناية مع مصالحي. لا يمكننا أن نتسامح مع متطرف لا يحق له الإقامة أن يتجول في أراضينا. أي شخص ليس له الحق في أن يكون هنا يجب أن يُطرد. ما زلنا على اتصال مع فرنسا للسماح بإبعاده"، وفق ما جاء في تصريح نقلته صحيفة "لو سوار" البلجيكية.


وتأتي هذه التطورات بعد أن أيدت محكمة استئناف بلجيكية، أمس الثلاثاء، حكما برفض مذكرة اعتقال أوروبية صدرت بحق الإمام المغربي، المولود في فرنسا وتريد باريس ترحيله بتهمة التحريض على الكراهية.


وسعت وزارة الداخلية الفرنسية في أواخر يوليوز، إلى ترحيل الداعية إيكويسين بتهمة "التحريض على الكراهية والتمييز والعنف" ، لا سيما ضد النساء والمثليين والجالية اليهودية. وبعدها غادر إيكويسين إلى بلجيكا.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite