logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
27.10.2022 à 16 H 22 • Mis à jour le 27.10.2022 à 16 H 22 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

الصحراء.. كينيا تعتبر أن القرار الجديد « يبتعد عن أهداف ولاية المينورسو »

Crédit : ONU

مباشرة بعد التصويت لصالح تمديد ولاية بعثة المينورسو لسنة إضافية، أخذ أعضاء مجلس الأمن الكلمة، خلال الجلسة، التي ترأسها الغابون، للتعبير حول مواقفهم.


وكما سبق وذكرنا في السابق، فإن قرار امتناع كينيا كان منتظرا، فقد أشارت نيروبي، خلال المشاورات المغلقة الأسبوع الماضي، على أن الغرض الأصلي للبعثة عند إنشائها في عام 1991 بموجب القرار 690 كان "إجراء استفتاء لتقرير مصير شعب الصحراء الغربية"، لكن ولايتها "انحرفت عنها لاحقا".


وشدد ممثل كينيا، التي قررت الامتناع خلال التصويت، "دعم بلاده الكامل للعمل الذي قامت به بعثة المينورسو، وكذلك عمل المبعوث الخاص للأمين العام"، مضيفا أنه "أيد القرار رقم 26.02 في أكتوبر 2021. نأمل أن يتمكن الطرفان من الحوار مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة حتى تتمكن المينورسو من إجراء استفتاء في الصحراء الغربية".


واعتبر ممثل نيروبي أنه "لسوء الحظ، تم تقييد صلاحيات البعثة وأن هذا القرار يبتعد عن أهداف الولاية ولن يساعد الأطراف في التوصل إلى حل سياسي عادل ومقبول للطرفين، على النحو المنصوص عليه في ولاية مينورسو"، معربا عن  أسفه لأن "الاقتراحات البناءة التي قدمناها خلال المفاوضات والتي تتعلق بدعم ولاية مينورسو لم تؤخذ بعين الاعتبار ولهذا السبب قررنا الامتناع عن التصويت اليوم".


 وأوضح الدبلوماسي أن بلاده قلقة "كون أن هذا القرار لا يعكس إرادة المجلس على النحو المنصوص عليه في القرار 26.02 والقرارات السابقة، أقتبس منها، "تسمح بتقرير المصير لشعب الصحراء الغربية وفق آليات تتفق مع أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، مع التنويه بدور ومسؤولية الطرفين في هذا الشأن".


وشددت كينيا على أن حق الشعوب في تقرير المصير غير القابل للتصرف، مشيرة إلى أن الاتحاد الإفريقي يعتزم احترام حقوق الشعوب وفقا لميثاق الاتحاد الأفريقي".


"نشير أيضا إلى أنه لا ينبغي تجاهل الاتحاد الأفريقي (...) من خلال العمليات على مستوى الأمم المتحدة"، وفق ما جاء في تصريحات ممثل كينيا، الذي أردف أن "المبعوث الخاص يجب أن يبذل قصارى جهده للتعاون مع الاتحاد الأفريقي لإيجاد طرق لإعادة جميع الأطراف إلى موقف مشترك لحماية السلام والأمن، ومن أجل أم يتم القيام باستفتاء أفضل".


وفيما يتعلق بالعلاقات الدبلوماسية بين نيروبي والرباط والبوليساريو، صرح الدبلوماسي الكيني قائلا : "إننا نتمتع بعلاقات صداقة ممتازة مع الصحراء الغربية والمغرب. نأمل أن نكون قادرين على تعزيز هذه الروابط، من خلال التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك بالنسبة لنا على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف. نحن نتفهم الطبيعة المعقدة والحساسة لهذا الوضع ونود أن نؤكد من جديد رغبتنا في بذل قصارى جهدنا لمساعدة الأطراف على إيجاد حل عادل ودائم ومقبول. تسوية وحل سياسي يقوم على حل وسط".


وختم بالقول : "نحث جميع الأطراف على بالحوار بحسن نية، مع المبعوث الشخصي للأمين العام، حتى يتمكن شعب الصحراء الغربية من التعبير عن إرادته من خلال تقرير المصير".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite