S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
11.12.2017 à 15 H 20 • Mis à jour le 11.12.2017 à 15 H 37 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

العثماني على رأس البيجيدي وأنصار بنكيران خارج الأمانة العامة

بعد أن خلف سعد الدين العثماني بنكيران على رأس الحكومة، عاد ليخلفه مجددا أمس الأحد على رأس الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بعد شد وجدب استمر لأشهر حول قمة هرم الحزب، ولم تنته فصوله الأخيرة إلا مع إعلان فوز سعد الدين العثماني ب 1006 صوتا مقابل 912 لمنافسه إدريس الأزمي الذي كان مدعوما من طرف أنصار بنكيران، في الوقت الذي اختارت فيه قيادات اخرى داخل الحزب عدم تقدمها لسباق الأمانة مفضلة دعم أحد الطرفين.


وأعلن الحزب في وقت لاحق على موقعه الرسمي، أن المجلس الوطني صادق على لائحة الأمانة العامة التي ستقود الحزب في المرحلة المقبلة، والتي أسفرت عن تواجد كل من المصطفى الرميد ، سمية بن خلدون ، بسيمة الحقاوي، خالد الرحموني، عزيز الرباح، جميلة مصلي، عبدالقادر عمارة، عبد الصمد الادريسي، مصطفى الخلفي، نوفل الناصري، عبد العزيز العماري، محسن مفيدي، محمد الطويل، مريمة بوجمعة، محمد الحمداوي.


في الوقت الذي سجل فيه غياب أنصار بنكيران على لائحة الأمانة العامة رغم حصولهم على نسب أغلبية الأصوات داخل المجلس الوطني، وفي مقدمتهم عبد الإله بنكيران الذي لم يقترحه سعد الدين العثماني في لائحته أمام المجلس الوطني رغم حصوله على نسبة 65 في المئة من الأصوات لقيادة المجلس الوطني، ما دفع بنكيران للتنازل عن المنصب والاعتذار عن قبوله.


©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite