logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
01.09.2022 à 16 H 47 • Mis à jour le 01.09.2022 à 16 H 47 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

الـ « ONCF » يطلق مسابقة « Live Covers » لإعطاء الفرصة للشباب المولع بالموسيقى

La gare de Rabat-Agdal abrite le concours musical « Live Covers By ONCF ». Crédit: MAP

احتضنت محطة القطار الرباط- أكدال، زوال أمس الأربعاء، مسابقة "Live Covers By ONCF" للغناء، التي تعطي الفرصة للشباب المولع بالموسيقى لإظهار مواهبه في هذا المجال.


وشهدت هذه المسابقة، التي يشرف عليها الفنان نوري، في إطار الدورة الثانية من البرنامج التنشيطي "FESTI GARE"، الذي ينظمه المكتب الوطني للسكك الحديدية من 29 غشت إلى 7 شتنبر المقبل، مشاركة مكثفة لمبدعين شباب اعتلوا المنصة وأدوا كشكول غنائي ضم معزوفات من الموسيقى المغربية والشرقية والغربية.


وأعرب الفنان نوري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادته بهذه المبادرة التي تفسح المجال أمام الشباب المغربي، للكشف عن قدراته الموسيقية، منوها بتفاعل المكتب الوطني للسكك الحديدية مع هذه الفكرة، التي تشجع الثقافة الفنية في البلاد.


وأوضح أن الراغبين في المشاركة، ممن يتوفرون على صوت غنائي جيد، يعتلون المنصة ويؤدون مقطوعات موسيقية، يتم تسجيلها ومنحهم إياها بالمجان، معتبرا أن هذه المبادرة موجهة بالخصوص للشباب المبدع في مجال الغناء، والذي يفتقر إلى الموارد الضرورية للتسجيل.


من جهته، عبر المهدي السلحاني، مشارك من مدينة الرباط، في تصريح مماثل، عن تحمسه للمشاركة في هذه المسابقة، لأنها تساعد الشباب على اكتشاف مواهبه الغنائية وتسجيلها، معربا عن شكره للجهة المنظمة.


من جانبها، لم تخفي أحلام أمدوش، مشاركة من مدينة وجدة، سعادتها بالمشاركة في هذه المسابقة، معتبرة أنها مبادرة نادرة تأخذ بيد المواهب الفنية المغربية الشابة قصد ولوج عالم الموسيقى والغناء.


يشار إلى أن مسابقة "Live Covers By ONCF" الغنائية، ستواصل فعالياتها بمدينة طنجة من فاتح شتنبر إلى الثالث منه، قبل أن تحط الرحال بالعاصمة الاقتصادية من رابع شتنبر إلى السادس منه.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite