logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
09.09.2022 à 12 H 37 • Mis à jour le 09.09.2022 à 12 H 37 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

« اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين » تستغرب تصريحات بايتاس حول انتحار طبيب مقيم وتطالبه بتقديم تبريرات

مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، DR.

أعربت "اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين" عن "استغرابها" لما وصفته بـ"التناقض الغريب وغير المفهوم" لتصريحات مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، حول التحقيقات الجارية في ملف انتحار الطبيب المقيم ياسين رشيد.


غضب لجنة الأطباء الداخليين والمقيمين جاء بعد الندوة الصحفية لبايتاس التي أعقبت المجلس الحكومي أمس الخميس، إذ كشف عن معطيات تخص نتائج تفتيش لجنة تابعة لوزارة الصحة، بخصوص ملف انتحار الدكتور ياسين رشيد، موضحا أنه بات موضوع "متابعة قضائية".


وطالبت اللجنة ذاتها الناطق الرسمي باسم الحكومة بتبرير "السهو أو التناقض الذي وقع فيه" بعد إعلانه لنتائج تحقيق "لازالت أطواره سارية ومازالت اللجنة المكلفة به تستمع لمجموعة من المتدخلين في الملف في انتظار تمحيص المعطيات التي تم جمعها وتنقيحها وصياغة تقريرها النهائي الذي يحمل خلاصات التحقيق فقط"، حسب بلاغ يتوفر "لوديسك" على نسخة منه.


وأوضحت الهيئة ذاتها أن مصطفى بايتاس أدلى بتصريحاته في الملف رغم أن اللجنة التي أوفدتها المفتشية العامة بوزارة الصحة "لا زالت تستمع لعدة أطراف على علاقة بالملف، منها جمعية الأطباء المقيمين بالمستشفى الجامعي والذين جالسو اللجنة وأعضاءها"، وفق الوثيقة ذاتها.


وكان المسؤول الحكومي أبرز أن الطبيب المقيم المتوفى كان يدرس للحصول على الدبلوم الوطني للتخصص بجراحة المسالك البولية بالمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، وبدأ تكوينه منذ 11 مارس 2019 و"نجح في كل تداريبه وحصل على نقط جيدة، وقام وعلى غرار زملائه في الشعبة بتدريب آخر في أنكولوجيا المسالك البولية، كما كان ضمن ثلاثة أطباء مقيمين من أصل 6 السنة الرابعة، الذين استفادوا من تدريب التمرس"، كما شارك من 10 يناير 2022 إلى مرحلة 10 يونيو 2022، في 27 عملية جراحية، من بينها خمس عمليات 5 عمليات أجريت في شهر يونيو، كما قام بالحراسة بمصلحة المستعجلات وتوصل بالتعويضات على غرار زملائه، حسب ما أشرنا إليه سابقا.


وبخصوص الأستاذ الذي وجه له اتهامات بأنه كان السبب في تدهور الوضع النفسي لياسين رشيد، مما قاده في النهاية إلى الانتحار، فقال مصطفى بايتاس، إن "ملفه ليس فيه عقوبات"، مشدّدا على أن الأمر نفسه ينطبق على الطبيب المتوفى.


وبالنسبة لـ"اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين"، فإنها تصر على إجراء "تحقيق لا تشوبه تناقضات ولا يحمل بين طياته صكوك غفران جاهزة يتم توزيعها باسم الجهات المسؤولة".


جدير بالذكر أن الطلبة الأطباء والأطباء المقيمون نظموا وقفات تأبينية يوم الأربعاء، في مختلف المستشفيات الجامعية بالمغرب، مع حمل الشارات السوداء، للمطالبة بكشف ملابسات انتحار الطبيب المقيم ياسين رشيد، وفق ما ذكرناه في تغطية سابقة.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite