logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
30.12.2022 à 11 H 54 • Mis à jour le 30.12.2022 à 11 H 55 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

المجموعة النيابة لـ « المصباح » تتقدم بمقترح قانون لمنع التدخين والسجائر الإلكترونية بالأماكن العمومية

Image d’illustration. Crédit: Shutterstock

تقدم حزب العدالة والتنمية بمقترح قانون يسعى إلى منع التدخين واستهلاك الشيشة والسيجار والسيجارة الإلكترونية والإشهار لهذه المواد والدعاية لها بالأماكن العمومية.


ويهدف مقترح القانون، المكون من 16 مادة، والذي تقدمت به المجموعة النيابة لـ"المصباح"، إلى الحد من خطورة التدخين، وذلك من خلال منعه بالأماكن العمومية والمفتوحة في وجه العموم، سواء أكانت إدارية أو خدماتية، أو تجارية أو ترفيهية، وعموم الأماكن التي يرتادها المواطنون في إطار حرية التجول والتنقل.

 

وتنص المادة الأولى من مقترح القانون، على أن هذا الأخير يهدف إلى حماية الأشخاص من أخطار التدخين الصحية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية وتقليل نسبة المدخنين من خلال وضع معايير لمكافحة التدخين ومنع انتشاره والمساهمة في تحقيق الإقلاع عن تناوله بشكل عام، وخصوصا في فئات الشباب والقاصرين.


وأوضحت المذكرة التقديمية لمقترح القانون أن تقارير منظمة الصحة العالمية، كشفت أن التدخين يتسبب في وفاة حوالي 8 ملايين شخصا سنويا، بشكل مباشر، وحوالي مليون و200 ألف شخصا، بشكل غير مباشر، من خلال التعرض لدخان التبغ، أو ما يسمى بالتدخين السلبي.


وبهذا، يضيف المصدر ذاته، يمكن اعتبار التدخين، بحسب التقديم ذاته، تهديدا مباشرا للتنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية، بالنظر لتداعياته وتكلفته على المنظومة الصحية، وعلى الإنتاجية في صفوف الموارد البشرية.


وأعلنت المجموعة النيابية لـ"البيجيدي"، استنادا لنتائج دراسة أنجزتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، سنة 2021، حول "تقييم العبء الوبائي والاقتصادي للتدخين"، أن 23.4 في المائة من الرجال، و0.3 في المائة من النساء، يستهلكون التبغ، ما يعني أن ما يزيد عن 9 ملايين من المغاربة، معرضون لمخاطر التدخين المباشرة، وأزيد من هذا العدد لأخطاره غير المباشرة. أما عن التكلفة الاقتصادية لتدخين التبغ، بكافة أنواعه، بالمغرب، فإنها تصل إلى 5.2 مليار درهم، بحسب الدراسة نفسها، 60.9 في المائة منها تكلفة طبية مباشرة، و33 في المائة منها تكلفة الوفيات التي يتسبب فيها تدخين التبغ، و6.1 في المائة من هذا المبلغ عُدَّ تكلفة لفقدان الإنتاجية المرتبط بالأمراض التي يتسبب فيها التدخين.


وتقترح المجموعة النيابية لـ"المصباح"، تغريم كل شخص تم ضبطه يدخن أي نوع من أنواع التبغ بما في ذلك السجائر الإلكترونية وباقي الأصناف المصنعة محليا أو دوليا داخل فضاء عمومي يمنع فيه التدخين، بغرامة مالية تتراوح ما بين 500 و1000درهم، مع رفعها إلى 5.000 درهم في حالة العود والإصرار، بالإضافة إلى غرامات مالية أخرى، تتعلق بالدعاية أو الإشهار لفائدة الترويج لتدخين نوع معين من أنواع التبغ المشمولة بالمنع.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite