logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
19.09.2022 à 09 H 29 • Mis à jour le 19.09.2022 à 09 H 29 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

المحامي الجامعي لعبد النباوي: « امنعوا التطبيع ولا تسمحوا بتلطيخ شرف القضاء »

Abderrahim El Jamai. Crédit: DR

 وجه المحامي عبد الرحيم الجامعي، النقيب السابق ورئيس سابق لجمعية هيئة المحامين، رسالة مفتوحة إلى محمد عبد النباوي، الرئيس المنتدب للمجلس الاعلى للسلطة القضائية ورئيس الأول لمحكمة النقض، يدعوه فيها إلى "صون شرف قضاة المغرب" و"منع التطبيع القضائي المغربي مع الصهاينة".


وجاء في رسالة المحامي الى الرئيس المنتدب، أن الرأي العام اطلع على ما نشرته بعض الصحافة من كون وفد، من قضاة أعضاء بالودادية الحسنية، يشارك في المؤتمر الدولي للقضاة الذي ينعقد باسرائيل.


النقيب الجامعي وصف الخبر بـ"المؤلم الصادم" داعيا عبد النبوي إلى رفض "ارتماء بعض قضاة المغرب، حتى لو كانوا لا يمثلون إلا أنفسهم، بين أحضان كيان استعماري عنصري مجرم وهو الكيان الصهيونى الإسرائيلي"، حسب الرسالة التي دعت رئيس محكمة النقض إلى مقاومة "كل محاولة تأثير السلطة السياسية الحكومية على السلطة القضائية وعلى القضاة  أو محاولة فرض  مواقفها السياسية عليهم".


واعتبر المحامي مشاركة القضاة المغاربة في التظاهرة اختيارا سياسيا متطرفا بعرض أمر المشاركين  "في الالتحام بالصهاينة وبقضاة الكيان على المجلس الأعلى للسلطة القضائية للبت فيه"


المحامي، المعروف بمناهضته للتطبيع، تساءل في رسالته "ما عسى لنفر معدود من قضاتنا ممن قرروا الحضور أن يتعلم من القضاة الصهاينة الذين ينتهكون كل القيم القضائية العالمية وبالاساس يمارسون التمييز ضد الفلسطينيين؟".


يشار أن عددا من المواقع الإخبارية المغربية تناولت وصول وفد من مستشارين ينتمون الى الودادية الحسنية للقضاة إلى إسرائيل، أمس الأحد، للمشاركة في الدورة 64 من مؤتمر الاتحاد العالمي للقضاة الذي تحتضن فعاليته الدولة العبرية في الفترة الممتدة ما بين 18 و 22 من شهر شتنبر 2022.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite