logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
22.09.2022 à 07 H 58 • Mis à jour le 22.09.2022 à 07 H 58 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

المغرب-إسبانيا.. انعقاد اللجنة العليا المشتركة « قبل نهاية السنة الجارية »

Nasser Bourita et José Manuel Albarès. Crédit: DR

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أنه اتفق مع نظيره الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، على "عقد اللجنة العليا المشتركة قبل متم السنة الجارية"، مسجلا أن هذا الاجتماع "سيشكل مرحلة هامة ضمن دينامية العلاقات المغربية الإسبانية".


من جهته، أشار ألباريس إلى أن "الهدف يتمثل في أن يكون الاجتماع ممكنا خلال شهر نونبر المقبل". واعتبر المسؤول الإسباني أن هذا الاجتماع سيكون "فرصة جديدة لاستعراض التقدم المحرز والمضي قدما سوية وتجديد تأكيد الصداقة الإسبانية المغربية".


وبعد أن ذكر بأن هذا الاجتماع رفيع المستوى لم ينعقد منذ سنة 2015، أكد أنه ومنذ أبريل الماضي، تمكنت جميع فرق العمل المحدثة بموجب خارطة طريق البيان المشترك الصادر عقب المباحثات التي أجراها الملك محمد السادس مع رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، من "عقد اجتماعات في احترام تام لجدول الأعمال المبرمج".


وكشف بوريطة أن الرباط ومدريد تعتزمان تنسيق الجهود خلال اجتماع مرتقب في دجنبر المقبل، بهدف استقطاب دول أخرى لتنضم إلى المقاربة المغربية الإسبانية لقضية الهجرة ومكافحة شبكات الاتجار في البشر.


ويشار أن المباحثات بين بوريطة وألباريس، المنعقدة على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، جرت على الخصوص بحضور السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، والسفير المدير العام بوزارة الشؤون الخارجية، فؤاد يازوغ، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite