logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
29.08.2022 à 13 H 15 • Mis à jour le 29.08.2022 à 13 H 18 • Temps de lecture : 1 minutes
Par
هجرة

المغرب مصدر معظم المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا عبر غرب المتوسط

هجرة غير نظامية، صورة من الأرشيف، DR.

دخل ما يزيد عن 155 ألف شخص إلى أوروبا بطريقة غير نظامية، خلال السبعة أشهر الأولى من سنة 2022. وإذا كانت منطقة غرب البلقان هي مصدر التدفق الأكبر لهؤلاء المهاجرين، إلا أن الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل، تحذر من الضغط الذي يعرفه البحر الأبيض المتوسط.


وذكرت "فورنتكس"، في بيان نقلته "أوروبا برس"، إنه دخل إلى أوروبا بشكل غير نظامي، خلال الفترة الممتدة بين 01 يناير و 31 يوليوز 2022، ما يناهز 155090 شخص، بزيادة فاقت 86 في المائة مقارنة مع الأرقام التي تم التعامل معها خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.


وأشارت الوكالة ذاتها إلى أن الإتحاد الأوروبي سجل توافد 34570 مهاجر غير نظامي خلال شهر يوليوز لوحده، بزيادة فاقت 63 في المائة مقارنة مع يوليوز 2021.


وتشكل دول غرب البلقان، المسار الأكثر نشاطا بتسجيل دخول 14866 مهاجر غير نظامي خلال شهر يوليوز، وهو ما يمثل ثلاثة أضعاف ما تم تسجيله خلال الشهر نفسه من السنة الماضية، وعبر من هذه الواجهة 70770 شخص، أي ما يزيد عن نصف المهاجرين غير النظاميين الوافدين على أوروبا.


ورغم أنه ليس المعبر الرئيسي للمهاجرين غير النظاميين، إلا أن الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل، حذرت من الضغط "المرتفع جدا"، الذي يعرفه البحر الأبيض المتوسط، وتم تسجيل 42549 وافد غير نظامي خلال السنة الجارية، بزيادة بلغت 44 في المائة مقارنة مع العام الماضي.


وتبقى منطقة غرب البحر الأبيض المتوسط، هي الإستثناء من حيث أعداد الوافدين غير النظاميين على القارة العجوز، إذ تراجعت أعداد هؤلاء المهاجرين بنسبة 25 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية؛ ففي الأشهر السبعة الأولى من 2022، تم تسجيل دخول 6434 حالة دخول غير نظامية؛ وقالت وكالة "فرونتكس" إن "معظم المهاجرين الذين تم رصدهم على هذا الطريق جاءوا من المغرب"، مشيرة إلى أن "شبكات التهريب الإجرامية حاولت الاستفادة من الظروف الجوية الهادئة لتنظيم رحلات متزامنة على الزلاجات النفاثة (جيت سكي : ملاحظة المحرر)"، يضيف المصدر ذاته.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite