logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
10.11.2022 à 09 H 38 • Mis à jour le 10.11.2022 à 09 H 38 • Temps de lecture : 1 minutes
Par et

النشاط النقدي.. 381.4 مليون عملية بقيمة 315.3 مليار درهم إلى غاية متم شتنبر

BMCE. ©MOHAMED DRISSI K. / LE DESK
سجل الأداء الإجمالي للنشاط النقدي سجل على مستوى عدد العمليات النقدية 381,4 مليون عملية، بمبلغ إجمالي قدره 315,3 مليار درهم، بزيادة بنسبة 17 في المائة من حيث عدد العمليات، وبـ14,6 في المائة من حيث القيمة المالية مقارنة بمتم شتنبر 2021

أفاد مركز النقديات بأن الأداء الإجمالي للنشاط النقدي سجل على مستوى عدد العمليات النقدية 381,4 مليون عملية، بمبلغ إجمالي قدره 315,3 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2022.


وأوضح المركز، في تقريره الأخير، أن هذا النشاط، الذي يشمل عمليات سحب النقود عبر الشبابيك الأوتوماتيكية، وعمليات الأداء بواسطة البطاقات الالكترونية في المحلات التجارية، وعمليات الأداء عبر أجهزة الصرف الآلي وعمليات "Cash Advance" للسحب النقدي بالبطاقات البنكية المغربية والأجنبية، بالمغرب، أظهر زيادة بنسبة 17 في المائة من حيث عدد العمليات، وبـ14,6 في المائة من حيث القيمة المالية مقارنة بمتم شتنبر 2021.


وأشار المصدر ذاته إلى أنه في ما يتعلق بالبطاقات المغربية، فقد سجلت على مستوى الأداء والسحب 364,5 مليون عملية، بقيمة 295,2 مليار درهم بزيادة نسبتها 15 في المائة من حيث عدد العمليات، و11,6 في المائة من حيث المبلغ.


وأضاف المركز أن هذه العمليات تتوزع بين السحب (72,9 في المائة من حيث عدد العمليات، و88,0 في المائة من حيث القيمة)، والأداء لدى المحلات التجارية والتجارة الإلكترونية (26,8 في المائة في عدد المعاملات و12 في المائة من حيث القيمة المالية)، والدفع على مستوى الشبابيك الأوتوماتيكية (0,3 في المائة من حيث عدد العمليات و0,1 في المائة من حيث المبلغ).


وفي التفاصيل، بلغ إجمالي عمليات السحب بالبطاقات المغربية عبر الشبابيك الأوتوماتيكية في المغرب، خلال الأشهر التسعة الأولى من 2022، حوالي 265.7 مليون عملية بقيمة 259,7 مليار درهم، بزيادة نسبتها 11,1 في المائة من حيث عدد العمليات و10,5 في المائة من حيث المبلغ.


وبلغت معاملات الدفع بالبطاقات المغربية في التجارة الإلكترونية والمحلات التجارية المنخرطة في مركز النقديات 97,8 مليون عملية، بقيمة 35,3 مليار درهم، بزيادة 27,8 في المائة في العدد و21,3 في المائة من حيث المبلغ.


وفي ما يتعلق بالدفع بالبطاقات البنكية المغربية فيتوزع، من حيث الحجم، على المراكز التجارية الكبرى (23,7 في المائة)، والمحطات (11,5 في المائة)، والملابس (9,8 في المائة)، والمطاعم (7,9 في المائة)، والقطاع الصحي (5,4 في المائة) والأثاث والمفروشات والمستلزمات المنزلية (4,7 في المائة) والقطاعات الأخرى (36,9 في المائة).


من جهة أخرى، يوضح التقرير ذاته، أن عمليات الدفع في الشبابيك الأوتوماتيكية بالبطاقات المغربية لأداء الفواتير والضرائب وشراء وحدات تعبئة المكالمات الهاتفية سجلت مليون عملية بقيمة 183,3 مليون درهم، بانخفاض يصل إلى 24,1 في المائة من حيث العدد و 19,4 في المائة من حيث المبلغ.


وبالنسبة للبطاقات المغربية الخاصة بالاستعمال الدولي، فبلغ عدد عملياتها 12,5 مليون عملية بالعملة الصعبة في الخارج أو على مواقع تجارية أجنبية، وتشمل السحب والأداء، بمبلغ إجمالي بلغ 6,4 مليار درهم، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 37,5 بالمائة من حيث العدد و70,1 بالمائة من حيث المبلغ.


كما أورد مركز النقديات أنه بالنسبة لنشاط البطاقات الأجنبية بالمغرب فقد سجلت، من حيث عمليات الأداء والسحب، 16,9 مليون عملية بمبلغ 20,1 مليار درهم، (زائد 88,8 في المائة من حيث العدد، وزائد 89,7 بالمائة من حيث القيمة). وتتوزع هذه العمليات بين السحب (35,6 في المائة من حيث العدد و43,6 في المائة من حيث القيمة)، والأداء (63,9 في المائة من حيث العدد و55,6 في المائة من حيث القيمة) وعمليات "Cash Advance" (0,4 في المائة من حيث العدد و0,8 في المائة من حيث القيمة).


التجارة الإلكترونية.. 20,4 مليون عملية بقيمة 7,1 مليار درهم

أما المواقع والمحلات التجارية التابعة للمركز سجلت، خلال الشهور التسعة الأولى من سنة 2022، ما مجموعه 20,4 مليون عملية أداء إلكتروني بواسطة البطاقات البنكية، المغربية والأجنبية، بقيمة إجمالية بلغت 7,1 مليار درهم.


وأبرز المركز أن هذه العمليات سجلت ارتفاعا بنسبة 37,1 في المائة من حيث العدد، و24,6 في المائة من حيث القيمة المالية مقارنة بمتم شتنبر 2021.


وأوضح المصدر ذاته أن نشاط الدفع الإلكتروني بالبطاقات المغربية ارتفع، من حيث العدد، بـ 36,2 في المائة إلى 19,5 مليون معاملة، وبـ20,7 في المائة على مستوى القيمة المالية إلى 6,4 مليار درهم.


وسجل المركز أن نشاط الأداء الالكتروني بالبطاقات الأجنبية ارتفع بـ 61,8 في المائة إلى 904 آلاف معاملة، بقيمة 606,1 مليون درهم (زائد 89,8 في المائة)، لافتا إلى الهيمنة القوية للبطاقات المغربية على النشاط بـ 95,6 في المائة من حيث عدد المعاملات، و91,4 في المائة من حيث القيمة.


وبالموازاة مع ذلك، أورد التقرير أن المحلات التجارية والتجارة الإلكترونية التابعة لمركز النقديات سجلت عند متم شتنبر الماضي 108,6 مليون عملية أداء بواسطة بطاقات بنكية مغربية وأجنبية، بمبلغ إجمالي قدره 46,5 مليار درهم، ما يمثل زيادة نسبتها 33,9 في المائة من حيث العدد، و39,7 في المائة من حيث القيمة.


وتوزعت عمليات الأداء الإلكتروني بالبطاقات المغربية والأجنبية، من حيث الحجم، على المحلات التجارية الكبرى (19,9 في المائة)، والفنادق (12 في المائة)، والمطاعم (9,5 في المائة)، والمحطات (9,4 في المائة)، والملابس (8,3 في المائة)، والصحة (4,4 في المائة)، والأثاث والتجهيزات المنزلية (4,1 في المائة)، وكذا قطاعات أخرى (32,2 في المائة).


إحداث 145 شباكا أوتوماتيكيا 

وفيما يتعلق بشبكة الشبابيك البنكية الأوتوماتيكية بالمغرب، فقد عرفت إحداث 145 شباكا جديدا خلال الشهور التسعة الأولى من السنة الجارية (دون أخذ الاستبدالات بعين الاعتبار)، أي بنسبة توسع بنحو 1,8 في المائة مقارنة بـ31 دجنبر 2021.


وأوضح المركز أن هذا التوسيع مكن الشبكة من بلوغ 8085 شباكا، مبرزا أن المدن الأفضل تجهيزا بهذه الشبابيك هي الدار البيضاء (1573 شباكا أوتوماتيكيا)، تليها مراكش (702)، والرباط (663)، وطنجة (495)، وأكادير (443)، وفاس (416).


وحققت شبكة الشبابيك الأوتوماتيكية البنكية، عند متم شتنبر الماضي، 271,7 مليون عملية سحب عبر البطاقات البنكية المغربية والأجنبية، أي بزيادة بنسبة 11,6 في المائة وبقيمة إجمالية قدرها 268,5 مليار درهم، بارتفاع بنسبة 11,1 في المائة، أي بمعدل نشاط شهري قدره 4526 عملية سحب بمبلغ إجمالي قدره 4,4 مليون درهم لكل شباك.


وبلغ معدل عدد البطاقات الصادرة في المغرب عن كل شباك، والمحدد ضمن التقرير بعدد البطاقات المغربية الجارية على عدد الشبابيك، 2346 بطاقة عند متم شتنبر الماضي.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite