S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
08.02.2023 à 12 H 19 • Mis à jour le 08.02.2023 à 12 H 19 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

الهيدروجين الأخضر.. بعد مصر، شركة « رينيو باور » الهندية تبدي اهتمامها بالمغرب

Sumant Sinha, CEO de ReNew Power. Crédit: DR

تدرس شركة "ReNew Energy Global Plc"، إحدى أكبر شركات الطاقة المتجددة في الهند والمدرجة في بورصة نيويورك، آفاق تصنيع الهيدروجين والميثانول الأخضر في المغرب، حسب ما صرح به رئيس مجلس إدارتها، سومانت سينها، لـ"بلومبيرغ تي في".


وتقود المشروع شركة "ريونيو باور" التابعة للشركة الأم، والتي تعتزم استكمال دراسات الجدوى لمشروع مماثل في مصر، بقيمة 8 مليار دولار.


 وسيتم استكمال الاستثمار المصري في أفق سنة 2019، ويتعلق بوحدات متعددة لإنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته من الطاقة الخضراء في منطقة السخنة، بقدرة إنتاجية تبلغ 1.32 مليون طن سنويا.


وتثير إمكانات المغرب فيما يتعلق بالهيدروجين الأخضر اهتمام الفاعلين الدوليين، وذلك بعد أن قررت الرباط إضفاء الطابع الرسمي على طموحاتها، من خلال بلورة "عرض المغرب"، ناهيك عن البرنامج الضخم الذي كشفت عنه مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط مؤخرا.

 

وكما كشف لوديسك، في يناير 2022، فإن شركة "توتال إنرجيز" الفرنسية، كانت قد قدمت مشروعا يتطلب تثبيت 10 جيجاوات من الطاقة الكهربائية المتجددة في المغرب.


من جهتها، تعتزم شركة "CIP" الدانماركية تطوير مشروع كبير في مجال الهيدروجين الأخضر. وكما كشفنا، في شتنبر الفارط، فإن مؤسس بنك الأعمال المتخصص في تمويل الشركات "ريد ميد كابيتال"، عبد السلام عبابو، قام باتصالات سرية مع "CIP" والفرنسية "توتال إيرين"، بهدف مواكبتهم في مشروعهم على مستوى الجهة.

 

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة الطاقة "CWP Global" بصدد تطوير مشروعين للهيدروجين الأخضر في شمال إفريقيا، أحدهما في المغرب. ويتعلق الأمر بمشاريع "آمون" للطاقة الريحية والشمسية بقدرة 15 جيغاواط، في جهة كلميم-وادنون، تصل إلى 20 مليار دولار.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite