logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
31.08.2022 à 14 H 59 • Mis à jour le 31.08.2022 à 14 H 59 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

بروكسيل تبحث مع الرباط موعد عقد اجتماع بين بوريطة وبوريل

Point de presse conjoint: Nasser Bourita et le ministre des AE espagnol, Josep Borell, le 3 juin à Rabat. MAP

قالت مصادر في الاتحاد الأوروبي لوكالة "إفي" إن اللقاء المقرر في منتصف شتنبر، بين وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة، و جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، سيتم عقده في نهاية المطاف.


وأوضحت المصادر ذاتها أن "بروكسل تبحث عن موعد مع الرباط"، مبرزة أنه "سيكون هناك اجتماع" لكن "التاريخ لم يتم اختياره بعد".


وفي هذا الصدد عقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في العاصمة التشيكية براغ يوم الخميس "لمناقشة هذه القضية بالذات"، وحسب مصادر "إفي"، فإنه "اجتماع غير رسمي" نوقش فيه "إلغاء المغرب لاجتماع ثنائي بين وزير خارجيته، ناصر بوريطة، والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل".


وتحدثت وكالة الأنباء الإسبانية عن دور غير مباشر لمدريد في إعادة العلاقات السريع بين الرباط وبروكسيل، وقال رئيس الدبلوماسية الإسبانية خوسيه مانويل ألباريس : "ستظل إسبانيا دائمًا جسرًا لتسهيل علاقة متبادلة المنفعة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، وهما شريكان أساسيان لبعضهما البعض".


وكانت مصادر دبلوماسية كشفت أن بوريطة ألغى اجتماعا ثنائيا مع بوريل كان مقررا عقد في منتصف شتنبر في الرباط، بعد تصريحات هذا الأخير بخصوص ملف الصحراء، وفق ما أشرنا إليه سابقا.


سابقا، صرّح بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي في مقابلة مع قناة "TVE" الإسبانية، إن "موقف الحكومة الإسبانية كان ولا يزال موقف الاتحاد الأوروبي، أي الدفاع عن إجراء 'استشارة' حتى يكون الشعب الصحراوي هو الذي يقرر كيف يريد أن يكون مستقبله".


وعلى خلفية ذلك، قال وزير الخارجية المغربية إنه هناك  "نوع من الأسف" من تصريحات بوريل، بشأن ملف الصحراء، "لأنه لا يعكس الموقف الإسباني والأوروبي".


وأوضح بوريطة خلال ندوة صحفية بمناسبة زيارة وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك إلى المغرب الأسبوع الماضي أنه "بقدر ما تأسفنا لذلك الموقف" بقدر ما "أبانت التوضيحات أن الأمر كان مجرد عثرة لسان"، مبرزا أنه تم إجراء حديث مباشر مع بوريل وتم "توضيح الأمور".


وفي السياق ذاته، كانت خرجت نبيلة مصرالي، الناطقة الرسمية باسم الاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن، بتصريحات لتأكيد الموقف الأوروبي الرسمي من قضية الصحراء، وقالت : "كما كرر ذلك (…) الممثل السامي للاتحاد الأوروبي، نائب رئيسة المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل، باستمرار، فإن موقف الاتحاد الأوروبي واضح ويقوم على الدعم القوي لجهود الأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحل سياسي عادل، واقعي ومستدام، مقبول من كلا الطرفين لقضية الصحراء، وذلك على أساس التوافق ووفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، لاسيما القرار رقم 2602 المؤرخ بـ 29 أكتوبر 2021".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite