logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
16.03.2018 à 17 H 21 • Mis à jour le 16.03.2018 à 17 H 21
Par

بعد مهاجمته لهوكينغ .. حامد الادريسي يثير السخرية مجددا على الفيسبوك .. ويواجه اتهامات بنشر الكراهية


بعد أن خلق الجدل بتدويناته حول وفاة ستيفن هوكينغ، عاد "الداعية" حامد الادريسي ليخلق الجدل مجددا، اثر نشر تدوينة عن مهندس يدعى سلطان محمد صالح العذل والذي زعم الداعية انه مصاب بنفس مرض ستيفن هوكينغ، لكن لم يتم الانتباه إليه لأنه حسب قول الشيخ "ليس ملحدا"، لكن ما أثار الجدل والسخرية في تدوينة حامد الادريسي هو زعمه أن هذا المهندس قد تخرج من الجامعة سنة 1980، أي لما كان عمره 12 سنة.



بعد تناسل الاستفسارات والتعليقات على صفحة الشيخ، سارع إلى تعديل المنشور وحذف سنة التخرج ليمحو ما أثاره من سخرية، لكن بالبحث حول ما نشره حامد الادريسي، تبين أن الامر يتعلق برجل أعمال سعودي على صلة بدوائر القرار في السعودية، أصيب بالمرض قبل 16 سنة، أي سنة 1999، عندما كان في أوج جاهه وثروته، كما أنه لم يسبق له المشاركة في تأليف الكتاب الذي زعم حامد الادريسي انه شارك في كتابته.


الداعية حامد الادريسي سارع إلى حذف كل التعليقات المنتقدة لتدوينته، وسارع إلى شن حملة بعدها على صفحته على من يعتبرهم "ملاحدة"، عبر مشاركة تديونات وفيديوهات للداعية المتهم بالإرهاب ذاكر نايك يعتبر أن مصير غاندي والام تيريزا في جهنم لعدم إيمانهما بالإسلام، كما شارك تدوينات للشيخ الكتاني يوجه الدعوة فيها "لأهل التوحيد للتشمير عن السواعد"، كما رفض الداعية حامد الادريسي دعوات عديدة للمناظرة والنقاش، كما اتهمه العديد من رواد وسائل التواصل الاجتماعي بنشر الكراهية والتحريض على العنصرية بسبب تدويناته وتعليقاته الساخرة من المختلف الديني.


وانتقد كثيرون عدم التحرك السلطات المعنية لمتابعة المعني بالامر بسبب خطورة ما ينشره من اراء وتعليقات تتضمن عنفا لفظيا رأى البعض أنه يمس بقيم الاختلاف التي تشكل ثابثا للهوية المغربية المنفتحة.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite