logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
04.07.2022 à 16 H 36 • Mis à jour le 04.07.2022 à 16 H 36
Par

بعد وصوله إلى الرباط.. ستافان دي ميستورا يلغي زيارته إلى العيون

Staffan De Mistura, envoyé spécial des Nations Unies pour la Syrie. UN

ألغى مبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، اليوم الاثنين، زيارته التي كانت مقررة سلفا إلى الصحراء، حسب ما أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك.


وذكر دوجاريك أن "المبعوث الشخصي للأمين العام، ستافان دي ميستورا، متواجد منذ يوم السبت في العاصمة الرباط للقاء المسؤولين المغاربة". وأضاف "قرر دي مستورا عدم المضي قُدما في زيارة الصحراء الغربية خلال هذه الرحلة، لكنه يتطلع إلى القيام بذلك خلال زياراته القادمة إلى المنطقة". وأوضح المصدر ذاته أن "زيارات المبعوث الأممي تهدف إلى دفع العملية السياسية في الصحراء الغربية بشكل بناء".


وكانت وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي" قد أكدت، في وقت سابق، أن جولة دي ميستورا لن تقوده هذه المرة إلى مخيمات تندوف بالأراضي الجزائرية، التي تعتبر معقل البوليساريو.


من جهتها، أعربت جبهة البوليساريو عن أسفها لهذا القرار، وقال ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو، سيدي محمد عمار، في تغريدة على موقع تويتر : "تعرب البوليساريو عن أسفها الشديد لأن المغرب حال دون زيارة دي ميستورا للإقليم". هذا ولم تعلن الأمم المتحدة، إلى حدود نشر هذا المقال، عن سبب إلغاء هذه الزيارة، في الوقت الذي لم تشر فيه الدبلوماسية المغربية إلى تواجد المبعوث الأممي الخاص في المغرب.


يذكر أن ستافان دي ميستورا قام بعد تعيينه، في نونبر، بأول جولة له في المنطقة، في يناير، قادته إلى الرباط وموريتانيا والجزائر ومخيمات تندوف في الجزائر للقاء ممثلي جبهة البوليساريو.


وتأتي هذه الزيارة في ظل استمرار توتر العلاقات الدبلوماسية المغرب والجزائر، منذ إعلان الأخيرة، في 24 غشت الماضي، قطع علاقتها مع الرباط، وهو ما أدى إلى اندلاع أزمة دبلوماسية بين الجزائر ومدريد، بعد إعلانها تغيير موقفها تجاه الصحراء، بتأدييدها المقترح المغربي للحكم الذاتي.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite