logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
12.10.2022 à 18 H 50 • Mis à jour le 12.10.2022 à 18 H 50 • Temps de lecture : 1 minutes
Par
مشاريع

بوعيدة توضح المناطق المعنية بمشروع « إكس لينكس » في جهة كلميم-واد-نون

Mbarka Bouaida, présidente du Conseil de la région de Guelmim Oued Noun. Crédit : Mustapha Razi / Le Desk

وسط الغموض الذي مازال يلف المشروع، أخذت أخيرا، مسؤولة مغربية الكلمة، لتقديم تفاصيل إضافية حول مشروع الربط الكهربائي بين المغرب والمملكة المتحدة، لشركة "إكس لينكس" البريطانية. وللتذكير، فإن الشركة الناشئة المتخصصة في مصادر الطاقة المتجددة، هي الجانب الوحيد، حتى الوقت الحاضر، الذي عبر في تصريحات عن طموحاته في هذا الصدد.


وفي نهاية 2021، صدر التقرير الخاص بتعبئة الأراضي العامة للاستثمار، المصاحب لمشروع قانون المالية لعام 2022، كما تم طرح المبلغ الاستثماري البالغ 250 مليار درهم، مع وعد بتوليد 3.6 جيغاوات من الطاقة بجهة كلميم-واد نون.


هذا الأربعاء، تحدثت رئيسة جهة كلميم-واد-نون، مباركة بوعيدة، مقدمة تفاصيل جديدة، حول الرهانات المطروحة على الـ "Xlinks"، مبرزة المناطق التي سيشملها مشروع الربط.


وفي تصريحات لموقع "Aljazeera.net" القطري، أوضحت بوعيدة أن المناطق التي سيتم إنجاز المشروع فيها، هي منطقة المحبس بإقليم آسا الزاك، ومنطقتا الشبيكة ولمسيد بإقليم طانطان.


وبالرغم من بعد المحبس عن الساحل، وقربه من الحدود الجزائرية وفي منطقة ذات نشاط عسكري، إلا أن ما يفسر هذا الاختيار، وفق مصادرنا، هي قدرة المشروع على الربط الطويل، بالإضافة إلى أن هذه المنطقة، تضم حقول شمسية وريحية جيدة، عكس الشبيكة القريبة من الساحل الأطلسي، يضيف مصدر متخصص في الطاقة المتجددة لموقع "لوديسك". 


وقالت مباركة بوعيدة، إن مشروع الربط الكهربائي بين المغرب وبريطانيا، يعد أضخم مشروع سيتم تنفيذه بالجهة التي ترأسها، مبرزة أن هذا المشروع سيمكن من ربط أفريقيا بأوروبا، عبر ربط المغرب ببريطانيا بكابلات تحت البحر تمتد على مسافة تتجاوز 3 آلاف كيلومتر.


وفي السياق نفسه، كشفت بوعيدة أنه المشروع على المستوى التقني، بلغ مراحل متقدمة، وينتظر أن تبدأ الأشغال ميدانيا بعد التوقيع على الاتفاقيات المتعلقة به، لافتة إلى أن مجلس جهة كلميم واد نون يشجع المشروع ويدعمه ليخرج إلى الوجود في أقرب وقت.


وحسب ما ذكرناه سابقا، دارت نقاشات داخل السلطة التنفيذية في المملكة المتحدة، حول المخاطر السياسية لمشروع "Xlinks"، ومن بين هذه المخاطر، تمت الإشارة إلى التبعية للطاقة المغربية، لأنه مشروع سيكون قادرا على تلبية 8 في المائة من الطلب الطاقي الإنجليزي؛ كما تمت الإشارة أيضا إلى مخاطر الإرهاب.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite