S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
08.02.2023 à 15 H 14 • Mis à jour le 08.02.2023 à 16 H 31 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

« بوينغ ».. إنجاز مصادر قطع الغيار لمروحيات الأباتشي بالمغرب مقابل 150 مليون دولار

Apache AH-64
وقعت شركة صناعة الطيران الأمريكية "بوينغ" مع الرباط، اليوم 08 فبراير، اتفاق التعويض الصناعي، من بين مشاريع أخرى، تروم وضع منظومة صناعية للدفاع بالمملكة، وإنجاز مصادر قطع الغيار بقيمة 150 مليون دولار، في إطار عقد شراء القوات المسلحة الملكية لـ 36 مروحية أباتشي هجومية "AH-64E"، مقابل 4.5 مليار دولار. التفاصيل


وقعت شركة "بوينغ" الأمريكية مع المغرب اتفاقية للتعويض الصناعي، امتدادا لبرنامج اقتناء القوات المسلحة الملكية المغربية لطائرات مروحية أباتشي.


وفضلا عن أنه امتدادا لبروتوكول الاتفاق الصناعي الموقع أمام أنظار الملك، في 27 شتنبر 2016، بهدف إقامة منظومة لمعدات الطيران بالمملكة المغربية، فإن اتفاق التعويض المبرم اليوم، ينص على إنجاز شركة "بوينغ" لدى المصنعين المحليين المؤهلين لحجم من مصادر قطع الغيار بقيمة 150 مليون دولار، لتساهم بذلك في خلق فرص الشغل في المغرب والانتعاش الاقتصادي لقطاع الطيران الوطني، حسب ما جاء في بلاغ لإدارة الدفاع الوطني، نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء.


وللتذكير، وافقت وزارة الخارجية، في نونبر 2019، على بيع  المغرب 36 طائرة هليكوبتر هجومية من طراز AH-64E أباتشي ومعدات ذات صلة بتكلفة تقدر بـ 4.25 مليار دولار، وأصدرت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الشهادة المطلوبة لإخطار الكونغرس بالبيع المحتمل، ويتعلق الأمر في التفصيل بحصة ثابتة من 24 مروحية، وخيارا لـ 12 مروحية إضافية.


 وسترافق شركة "ديجي فلايت" عملية تسليمها إلى الرباط، وعلى وجه الخصوص، سيتم تزويدها برادارات "لونغ بوو" لمكافحة الحرائق. فضلا عن ذلك، حصلت شركة " آيرون ماونتن" الأمريكية، ومقرها هانتسفيل بولاية ألاباما، في أبريل الماضي، على عقد تعديل قيمته حوالي 13.2 مليون دولار لتقديم الدعم الفني لإدارة مشروع تسليم مروحية أباتشي الهجومية إلى مختلف البلدان، بما في ذلك المغرب، وفق ما أعلن عنه البنتاغون.


كما وافق الكونغرس الأمريكي على مبلغ 9 ملايين دولار، وفقًا لإشعار بيع الأسلحة، مؤرخ في 4 أكتوبر، بإدراج 52 نظامًا للراديو من نوع"AN/ARC-231A (RT-1987)"، "سكاي فاير"، لمروحيات الأباتشي "AH-64E" في طور التجهيز، لتسليمها للقوات المسلحة الملكية.


وقد تم تدريب أول الطيارين المغربيين على هذه المروحيات الهجومية في قاعدة جوية أمريكية في ولاية يوتا.


وحسب ميزانية الدفاع لسنة 2022، فإن قاعدة خريبكة التي كانت قاعدة تداريب للطيران البحري الفرنسي تعود إلى 1945، وتم تسليمها إلى القوات المسلحة الملكية بداية الستينات، سيتم إعادة تهيئتها لاستقبال مروحيات الأباتشي التي سيحصل عليها المغرب.


وتقع هذه القاعدة على بعد 130 كيلومتر، جنوب شرق الدار البيضاء على هضبة تادلة، بالأطلس الأوسط، على ارتفاع 800 متر من سطح البحر.

 

نحو بروز قطاع الصناعة الدفاعية بالمغرب

تنفيذا للتعليمات الملكية، تم تنظيم حفل توقيع اتفاق التعويض الصناعي المبرم مع شركة "بوينغ" الأمريكية، اليوم بالرباط، من أجل ترسيم هذه الشراكة.


وقد ترأس مراسم هذا الحفل، عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، بمقر هذه الإدارة، وذلك بحضور الجنرال دوكور دارمي، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية، الفاروق بلخير، والجنرال دوكور دارمي قائد الدرك الملكي،  محمد هرمو، ومسؤولين كبار آخرين بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، فضلا عن ممثلين عن سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط.


وبشكل أعم، يهدف هذا الاتفاق إلى تحديث وتقوية القدرات العملياتية للقوات المسلحة الملكية، وكذا بروز قطاع الصناعة الدفاعية بالمغرب.


ويتعلق هذا الاتفاق بالخصوص، بتعزيز استقلالية القوات الملكية الجوية في ميدان القياس "الميترولوجيا" والتصنيع والإصلاح المركب لمختلف قطع الغيار والهياكل الفوقية، وفقا للمعايير الأكثر تقدما في مجال الطيران، يوضح البلاغ.


كما يعكس رغبة الطرفين في توطيد الشراكة القائمة بين المغرب وشركة "بوينغ" الأمريكية من خلال تنفيذ مشاريع استراتيجية مشتركة مع تشجيع بروز قاعدة صناعية وتكنولوجية للدفاع بالمملكة، وهو المشروع الذي خلطته الصحافة مع مشروع مزعوم لقاعدة صناعية عسكرية أمريكية على التراب المغربي.


ويعزز الاتفاق أيضا، التعاون في مجال البحث والتطوير ونقل التكنولوجيات من خلال تأهيل مكاتب الهندسة المغربية وفق المعايير الدولية في قطاع الطيران، وكذا إقامة مركز بحث للتصنيع الإضافي المتقدم 4.0، بالشراكة مع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية في بن جرير.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite