logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
10.04.2019 à 11 H 30 • Mis à jour le 10.04.2019 à 11 H 30
Par

تدهور ثقة الأسر المغربية في الاقتصاد المغربي .. وتشاؤم إزاء ارتفاع البطالة والأسعار

كشف البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط للفصل الأول من سنة 2019، عن تراجع مؤشر ثقة الأسر، إذ انتقل الى 79,1 نقطة عوض 79,8 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و87,3 نقطة المسجلة خلال الفصل الأول من السنة الماضية.


وبحسب ذات البحث، فقد بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 43,2 % ، فيما اعتبرت 28,6 % منها أنه ظل مستقرا و 28,2 % أنه تحسن. ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 15,0 نقاط مسجلا بذلك تدهورا، سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية، حيث سجل ناقص 13,3 نقاط وناقص6,2 نقاط على التوالي.


أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 26,5 % من الأسر تدهوره و 37,0 % استقراره في حين 36,5 % ترجح تحسنه. ليبلغ رصيد هذا المؤشر 10 نقاط عوض 9 نقاط خلال الفصل السابق و16,6 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.


أما ما يتعلق بالبطالة خلال الفصل الأول من سنة 2019، فقد توقعت 82,5 % من الأسر مقابل 7,0 % ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة. ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 75,6 نقطة، مسجلا بذلك تراجعا سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية حيث سجل  اقص 70,0 نقطة وناقص 54,5 نقطة على التوالي.


وأضاف ذات المصدر، أن 58,8 % من الأسر، اعتبرت أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة في حين ارتأت 22,5 % عكس ذلك. ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستواه السلبي مسجلا ناقص 36,3 نقطة مقابل ناقص 36,8 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 27,2  نقطة خلال نفس الفصل من سنة 2018.


في ذات السياق صرحت 63,6  %من الأسر، خلال  الفصل الأول من سنة 2019، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما 32,6 % من الأسر استنزفت من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. بينما لم يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 3,8 %  .ليستقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 28,9 نقطة مقابل  ناقص 28,4 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 25,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.


وعن تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 32,8  %من الأسر بتحسنها مقابل 11,6 % بتدهورها. وبذلك بقي هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص  21,2 نقطة مقابل ناقص 20,7 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و ناقص 18,1  نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من 2018.


في ذات السياق، وبخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 33,0 % منها تحسنها مقابل 12,4 % التي تنتظر تدهورها. وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في 20,7 نقطة مقابل 19,1 نقطة خلال الفصل السابق و25,9 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.


كما صرحت 18,5 %  مقابل 81,5 %  من الأسر بقدرتها على الإدخار خلال 12 شهرا المقبلة، ليستقر رصيد هذا المؤشر في نفس مستواه المسجل خلال الفصل السابق )ناقص 63,0 نقطة( فيما انخفض مقارنة مع نفس الفصل من السنة الماضية )ناقص 54,5 نقطة(.


ويضيف البحث، ان88,3 % من الأسر اعتبرت بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت 0,2 % فقط عكس ذلك. ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 88,1 نقطة عوض ناقص 90,3 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 86,7 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.


وختم البحث بتوقع الأسر المغربية لتطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، إذ تتوقع 87,6 % من الأسر استمرارها في الارتفاع في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,1 %. ليستقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 87,5 نقطة، عوض ناقص 86,6 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 82,9 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite