logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
26.09.2018 à 13 H 06 • Mis à jour le 26.09.2018 à 14 H 17
Par

حادثة مقتل امراة أثناء اطلاق البحرية الملكية النار على زورق سريع: التفاصيل وكرنولوجيا الأحداث

Crédit : DR

أطلقت وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية، تعمل في البحر الأبيض المتوسط، الرصاص الحي على زورق سريع يقوده ربان اسباني، وتسببت في إصابات متفاوتة الخطورة لأربعة مغاربة مرشحين للهجرة السرية، فيما تم نقل الجرحى إلى المستشفى الإقليمي للمضيق لتلقي الرعاية اللازمة


وكالة المغرب العربي للأنباء نشرت قصاصة عن بيان لبلدية المضيق - الفنيدق، في 25 شتنبر على الساعة 18.50، القصاصة أعلنت عن فتح تحقيق في ملابسات الحادث.


الموقع الاخباري 2M.ma كان أول المنابر الاعلامية التي نشرت الخبر، من خلال نشر تغريدة على الساعة 17.17 ذكر فيها أن القارب كان يقل 12 مهاجرا غير شرعي استنادا لمصدر أمني. قبل أن تؤكد من خلال تغريدة أخرى استنادا لمصدر طبي وفاة امراة متأثرة بجراحها في مستشفى المضيق.


على الساعة 17.50 نشرت ميديا 24 نفس تغريدة الموقع الاخباري 2m.ma، بما في ذلك إطلاق النار على امرأة وجرح 3 آخرين، نسبة إلى "مصدر موثوق به للغاية".


بلاغ بلدية المضيق لم يؤكد أو ينكر نبأ وفاة المرأة، ليعود موقع ميديا 24 لتعديل نسخته الاولى والإشارة إلى وجود خطأ بخصوص معلومة الوفاة، في الوقت نفسه حذف الموقع الاخباري 2m.ma، سلسلة التغريدات باللغة الفرنسية والعربية التي تضمنت أن أحد الضحايا قد توفي خلال نقله إلى غرفة الطوارئ.


إلا أن وكالة الأنباء الفرنسية ستؤكد حوالي الساعة الثامنة مساءً، أن "امرأة مغربية توفيت متأثرة بجراحها في المستشفى" استنادا إلى مصادر محلية، مردفة أنهم كانوا مستلقيين ولم يكونوا مرئيين.


رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان محمد بنعيسى أكد أن الضحية تبلغ 22 سنة من عمرها، من مدينة تطوان" مضيفا لوكالة "فرانس برس" إن جريحين اثنين من تطوان أيضا، في حين أن الضحية الثالثة ينتمي لمدينة الحسيمة، وهو في حالة حرجة بعدما بترت ذراعه وتم نقله إلى الرباط.


على الساعة 22:15، أكد الموقع الاخباري 2m.ma، على تويتر نبأ الوفاة مستندا إلى مصدر أمني موثوق، وفي تغريدة تالية ذكر الموقع أن القارب غير الشرعي كان على متنه 18 شخصًا وأن السائق الاسباني بدأ رحلته من سبتة. مضيفا أن ربان الزورق السريع قد يكون عضوا في شبكة لتهجير الشباب بمقابل مالي يدفعونه فور عبورهم نحو الضفة الأخرى.


وأضاف بن عيسى أن الضحية المتوفاة "تلقت عدة رصاصات في الصدر والبطن"، لتلفظ أنفاسها فور وصولها لغرفة العمليات. في حين أصيب الاول على مستوى ذراعيه ونقل للرباط لبتر ذراعه، أما الثاني فقد أصيب في عنقه، أما الثالث فقد أصيب على مستوى الساق.


وهي المعلومات التي تأكد منها لوديسك من خلال تواصله مع مصدر أمني في الرباط أصر على أن "الربان" رفض الامتثال لبعض الطلقات التحذيرية الأولى" للبحرية الملكية.


في سياق متصل، أوردت مصادر إعلامية محلية، أن الهالكة كانت تسمى قيد حياتها "حياة"، وهي طالبة بالكلية متعددة التخصصات شعبة الحقوق بتطوان، حيث كانت تقيم بجبل درسة، وتبلغ من العمر 22 سنة. في حين أن اثنان من الجرحى ينتميان لمدينة تطوان وهما لحبيب. ص" من مواليد 1992 و"حمزة. ب" من مواليد 1993، في حين أن الجريح الثالث ينحدر من مدينة شفشاون، "معاد. أ" من مواليد 1986.


كما تناقلت أنباء إعلامية عن اعتقال مالكي الزورق الذي كان يقل 26 مرشحا للهجرة السرية، بعدما انطلق من سبتة.


لمزيد من التفاصيل

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite