logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
16.01.2018 à 22 H 20 • Mis à jour le 17.01.2018 à 13 H 40
Par

حزب العدالة و التنمية: العثماني لا زال يأمل باستمالة مؤيدي بنكيران

ما زال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يحاول جاهدا حشد دعم منتخبي البيجيدي المتمردين على سياسته الحكومية.

العثماني اجتمع يوم الإثنين 15 يناير  مع مجموعة من النواب بقيادة ادريس الأزمي، الذي ظل مخلصا لقدوته بنكيران، حسب يابلادي، مثلما حاول سابقا مع رابطة منتخبي البيجيدي "بهدف معلن هو إسكات جميع الأصوات المتنافرة، لكن دون جدوى".


ويبدو أن الخلاف الأساسي بين العثماني وبين التيار الموالي لبنكيران يتعلق برغبة السلطة التنفيذية في المساس بمجانية التعليم العمومي، عبر سن رسوم للتسجيل لم تحدد قيمتها والفئات التي يتوجب عليها دفعها.


قرار "إلغاء" مجانية التعليم اعتبره عدد من البيجيديين معاديا للمجتمع، رغم تطمينات العثماني بأن هذا القرار لن يمس إلا الطبقات الميسورة. ومن بين أسباب التنافر الأخرى بين العثماني والنواب الإسلاميين الموالين لابن كيران تأييد الحكومة للمقاربة الأمنية التي انتهجتها وزارة الداخلية في تسيير ملف الحراك المنجمي بجرادة.


ينضاف إلى ذلك الغموض الذي يلف مسألة التحالف بين حزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والإشتراكية الذي كان قويا أثناء ولاية بنكيران الحكومية لكنه صار "زواجا" غير مرغوب فيه، وهو تحالف لم يعد يريد القصر أن يسمع بوجوده".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite