logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
10.09.2022 à 14 H 53 • Mis à jour le 10.09.2022 à 14 H 53 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

رئيس جهة طنجة يبحث في « جامعة الأحرار » عن مداخل لجهة عادلة

عمر مورو، رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، في جامعة الشباب الأحرار. لوديسك

كيف يمكن للقادم إلى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة أن يجد ضالته في مدينة وزان أو القصر الكبير؟ هذا السؤال قد يليق عنوانا لمداخلة عمر مورو، رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بمناسبة جامعة الشباب الأحرار، المنعقدة في دورتها الرابعة بمدينة أكادير، يومي الجمعة والسبت 9 و10 شتنبر.

 

بالنسبة لمورو فالجهة لا يجب أن تختزل في طنجة أو تطوان بل إن معيار نجاح نظام جهوي هو خلق ديناميات استثمارية في الأقاليم الأخرى "لأن المجالس المنتخبة مطالبة بالعمل إلى جانب الحكومة قصد تحقيق الأهداف التي أعلنها حزب التجمع الوطني للأحرار في برنامجه الانتخابي".


ملامح الالتقائية بين الحكومة والمجالس المنتخبة التي تحدث عنها عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، في كلمته بمناسبة افتتاح الجامعة الصيفية المنعقدة بعاصمة سوس، مساء الجمعة، فصل فيها عمر مورو صباح اليوم السبت وهو يتحدث الى جمهور من اليافعين جاؤوا الى ورشة حملت عنوان "الأدوار الجديدة للمنتخبين وأفق تفعيل الدولة الاجتماعية".


مورو جاء إلى أكادير وزاده عدد من المعطيات والأرقام فجهة طنجة أبرمت اتفاقية شراكة، منذ أسابيع، مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن بقيمة تصل إلى 18 مليون درهم لدعم العاملين في قطاع الصناعة التقليدية بالجهة كما قام المجلس الجهوي بتعديل اتفاقية شراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني لتمويل وتنفيذ برنامج تنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وعلى تقديم دعم للمستثمرين لاكتراء المحلات التجارية بمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق بالإضافة إلى "تكوين كل شاب وشابة، بشكل استباقي، في تخصصات تجيب على حاجيات المقاولات الراغبة في الاستثمار بالميناء المتوسطي"، يقول رئيس الجهة.


يشار أن عمر مورو كان يتحدث في ورشة إلى جانب أسماء أغلالو، عمدة مدينة الرباط، وعبد الله غازي، رئيس الفدرالية الوطنية للمنتخبين التجمعيين، ومحمد رضى لحميني، رئيس المنظمة الوطنية للماليين والخبراء المحاسبين التجمعيين.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite