S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
14.12.2017 à 22 H 55 • Mis à jour le 14.12.2017 à 22 H 55 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

شركة BYD الصينية: لا مدينة طنجة تيك ولا ميترو معلق

Moulay Hafid Elalamy, ministre de l’Industrie . MOHAMED DRISSI KAMILI / LE DESK
إثر تصريحات متقطعة منسوبة لمولاي حفيظ العلمي، تحمست وسائل الإعلام والرأي العام لما أبدته شركة تصنيع السيارات الصينية BYD من نوايا قدمتها إلى الملك على شكل مشاريع مستقبلية، ذهب البعض للقول أن مصانعها ستشيد بمدينة محمد السادس " طنجة تيك"، في حين ذهب آخرون إلى القول بأنها ستنتشل المشروع الذي ولد ميتا "خط ميترو البيضاء".

عديدة هي الإعلانات التي رافقت تقديم مشاريع مصنّع السيارات الصيني BYD للملك محمد السادس، والتي لازال الغموض يلف كثيرا من جوانبها للحظة، سواء تعلق الأمر "بطنجة تيك" أو بتوفير خط ميترو معلق للعاصمة الإقتصادية.


فحسب وكالتي الأنباء تشينخوا والمغرب العربي للأنباء، سيقام المشروع بالقرب من طنجة بمدينة محمد السادس « طنجة تيك المستقبلية » وهي "مدينة صناعية ذكية"، أعلن عن إنشائها في مارس المنصرم، وأسندت مهمة انجازها لشركة هايتي، بينما لم تقم  الجهات الرسمية بتحديد موقعها، والذي حدده موقع تشالنج مسبقا في "مدينة طنجة للسيارات".


أياما بعد ذلك، خلال تصريح لمولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، لميديا24،  بدا وكأنه يتهرب عن الجواب بخصوص احتمال اختيار مدينة "طنجة تيك" لاحتضان مصانع BYD المنتظرة.


قائلا : "لحدود الساعة استطعنا تحديد الحاجيات مع BYD : السيارات، الحافلات، الشاحنات والقاطرات المعلقة، لكن ابتداء من يناير 2018 سننتقل إلى مرحلة التدقيق حيت سيتم تحديد ما سنفعله وطريقة تنفيذه في كل موقع على حدة، كما سنحدد شركات المعدات التي ستتعامل معها BYD والتفاوض معها.."


الرغبة في طريق حافلات


نفس الأمر يتعلق بمشروع الميترو المعلق بالدارالبيضاء، والذي أعاد الوزير إحياءه : فحسبما نقلت الأحداث المغربية يوم 12 دجنبر فقد أعلن مولاي حفيظ العلمي عن إحياء المشروع نهاية الأسبوع الماضي، في خرجاته الإعلامية ما فتيء يؤكد العلمي أنه طلب من شركة BYD الصينية "أن توفر له دراسة تتعلق بتسليم عدة قاطرات كهربائية لفائدة مدينة الدارالبيضاء".


و أضاف العلمي بهذه المناسبة أنه "لحل إشكالية النقل الحضري داخل العاصمة الاقتصادية و نواحيها، فإنه لا مناص من إعتماد القاطرات المعلقة" مسافة 15 كيلومترا.


و أفادت جريدة الأحداث المغربية أن "كازا طرامواي" كانت لها نية "تعيين مؤسسه مسؤولة عن إجراء الدراسات التقنية المتعلقة بالخطوط المستقبلية المستكملة  لترامواي الدار البيضاء".


من جهة أخرى نقلا عن "يوسف الضريس" المدير العام "لكازا ترونسبور" حول المشروع "المتخلى عنه" حسب ميديا24  "لا مجلس مدينة الدارالبيضاء ولا شركة كازا ترونسبور على علم بمشروع الدراسات التي تقوم بها شركة BYD الصينية حول الميترو المعلق بالمدينة، والذي يرعاه مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة حسب بعض وسائل الإعلام"، كما صرح في وقت سابق عبد الصمد الحيكر نائب رئيس مجلس المدينة لميديا24 "لقد سمعنا بهذه المعلومات فقط".


للإشارة فإن مولاي حفيظ العلمي "أجاب بالنفي" على نفس الصحيفة الإلكترونية، وبالتالي تم تغييب المعلومة المتعلقة بهذا الموضوع.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite