logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
14.07.2022 à 16 H 50 • Mis à jour le 14.07.2022 à 16 H 50
Par

طائفة « ليف طاهور » اليهودية تؤكد أنها مرحب بها في المغرب

le rabbin Yoshiyahu Yosef Pinto. Crédit: DR

تسعى طائفة "ليف طاهور" الأرثوذكسية اليهودية المتطرفة للانتقال إلى المغرب، وحصلت مؤخرا على مباركة الحاخام الإسرائيلي ذي الأصول المغربية، يوشياهو يوسف بينتو، حسب ما ذكرت مصادر إعلامية عبرية.


وتأسست طائفة "ليف طاهور"، وتعني بالعربية "القلب النقي"، في القدس على يد الحاخام شلومو هيلبرنز سنة 1988، وهي طائفة أرثوذكسية يهودية متطرفة تنتمي إلى جماعة الحريديم المتدينين.


وقال ممثل عن الجالية اليهودية في المغرب إنه لم يكن على دراية بالطائفة، مشيرا إلى إن بينتو ليس له علاقة بالطائفة.


والتقى أوريل جولدمان، أحد قادة الطائفة، مؤخرا بالحاخام يوشياهو بينتو في المغرب للحصول على تأييده لدعم هذه الخطوة ، وفقا لمنظمة "Lev Tahor Survivors"، التي تدعم المنشقين عن الطائفة.


وقال ناشط في المنظمة المعارضة إنهم "يعتقدون أن دولة محافظة مثل المغرب قد تكون أكثر قبولا لممارساتهم وعاداتهم، وأن غالبية أعضاء الطائفة من اليهود السفارديم، لهم جذور في شمال إفريقيا والمنطقة"، مضيفا أنه يُعتقد أن طائفة "ليف طاهور" تضم مئات الأعضاء، معظمهم في الولايات المتحدة وغواتيمالا ومقدونيا.


وهاجر أعضاء "ليف طاهور"، أو "طالبان اليهود"، البالغ عددهم نحو 250 شخصا من مدينة القدس إلى ولاية نيويورك الأمريكية منذ بداية تسعينيات القرن الماضي، بسبب تصاعد الإشكالات بينهم وبين الحكومة الإسرائيلية، وفي الولايات المتحدة تعرض شلومو هيلبراز للسجن بسبب اتهامه بـ "اختطاف" صبي أُرسل معه بغرض الدراسة، لكن هيلبراز دفعه إلى اعتناق تعاليم جماعته.


وذكرت المصادر الإسرائيلية أن معظم قادة الطائفة يتواجدون في السجون الأمريكية، وأدينوا في قضايا الاختطاف وإساءة معاملة الأطفال. 

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite