logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
16.09.2022 à 22 H 14 • Mis à jour le 16.09.2022 à 22 H 49 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

« طيف الصايل » يحلق في افتتاح المهرجان الوطني للفيلم بطنجة

Cérémonie d’ouverture du Festival National du Film. Crédit: Le Desk

افتتحت، مساء اليوم الجمعة بالمركز الثقافي، الذي يحمل اسم الأديب والمربي أحمد بوكماخ، فعاليات الدورة الثانية والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة والتي ستمتد ما بين 16 و24 شتنبر 2022. 


وشهد الحفل الافتتاحي تكريما خاصا للمرحوم نور الدين الصايل. المخرج كمال كمال، قال في شهادته بمناسبة حفل الافتتاح أن "طيف نور الدين الصايل يطوف فوقنا وأن الرجل مقيم في قلب زوجته وأبنائه ومحبيه".


نادية لاركيت، زوجة المكرم، قالت في كلمة مؤثرة أن نور الدين الصايل كانت له القدرة "على مناقشة سبينوزا والرد على الهاتف لتهدئة غاضب على جرأة صوالرد على الهاتف لتهدئة غاضب على جرأة فيلم والعودة للسؤال عن بنزيمة ونتائج فريق الريال". 


المُكَرَّم الذي عرف مديرا للقناة الثانية والمركز السينمائي المغربي هو أيضا كاتب سيناريو وروائي ومنتج وناقد سينمائي، من مواليد مدينة طنجة. اشتغل الرجل بالفلسفة تدريسا وتفتيشا إلى غاية سنة 1984، هو مؤسس الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب سنة 1973، ورئيسا لها حتى سنة 1983.


توفي نور الدين الصايل في 15 دجنبر 2020 في الرباط. محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، قال "إن الصايل كان خير سفير للثقافة المغربية".


Cérémonie d’ouverture du Festival National du Film. Crédit : Le Desk


الحفل شهد أيضا تكريم المنتجة سعاد المريقي والمخرج والمنتج محمد عبد الرحمان التازي وهو من مواليد سنة 1942 بمدينة فاس، وتخرج من المعهد العالي للدراسات السينمائية بباريس سنة 1963. اشتغل بالمركز السينمائي المغربي مديرا للأنباء المصورة ثم مسؤولا إداريا وتقنيا، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى العام 1980. 


أحدث التازي سنة 1980 شركة الإنتاج "الفنون والتقنيات السمعية البصرية" وشهدت سنة 1981 إنجاز أول فيلم روائي طويل لمحمد عبد الرحمان التازي وهو "ابن السبيل" الذي أنتجه وكتبه الراحل نور الدين الصايل. وقد اختير فيلمين للتازي لافتتاح هذه الدورة وهما "سارقو الفرجة"، فيلم قصير تم إخراجه سنة 1995 ومدته 13 دقيقة وفيلم "ابن السبيل" والذي أخرجه سنة 1981 ومدته 73 دقيقة. الصحافي علي حسن، بطل الفيلم، حضر الى جانب المخرج من أجل تقديم الفيلم للجمهور.


يتضمن برنامج هذه الدورة ثلاث مسابقات، الأولى مخصصة للأفلام الروائية الطويلة، والمسابقة الثانية للأفلام الروائية القصيرة، والمسابقة الثالثة للأفلام الوثائقية الطويلة. وتشارك في هذه المسابقات الأفلام المنتجة منذ الدورة الأخيرة للمهرجان التي انعقدت خلال الفترة من 28 فبراير إلى 7 مارس 2020.


تتوزع العروض على أربعة فضاءات للعرض بطنجة وهي قاعة "غويا" وقاعة "روكسي" وقاعة "ألكازار" والخزانة السينمائية طنجة (قاعة الريف) بينما يحتضن فندق "بارسيلو" الموائد المستديرة المنظمة في إطار المهرجان وتحديدا "الثقافة السينمائية في المغرب" التي تنظمها الجمعية المغربية لنقاد السينما و"الموسيقى التصويرية، أي مساهمة في الإبداع السينمائي؟" التي ينظمها اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة ثم "السينما والجهة"، التي تنظمها الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام والغرفة المغربية لمنتجي الأفلام، بالإضافة إلى " دعم الإنتاج الوطني، أي مستقبل؟" برئاسة غيثة الخياط، رئيسة لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية الوطنية.


وقد ترأس لجنة تحكيم الفيلم الطويل إدريس أنور، وهو خبير في القطاع السمعي البصري، المدير العام المساعد السابق مكلف بالشؤون التقنية والإنتاج في القناة الثانية، بينما اختيرت المخرجة والمنتجة ليلى التريكي كرئيسة للجنة تحكيم الفيلم القصير، أما رئاسة لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي فقد آلت الى داود أولاد السيد، وهو مخرج سينمائي معروف باهتمامه بالصورة وبالهامش كفضاء لأعماله الإبداعية.


Cérémonie d’ouverture du Festival National du Film. Crédit : Le Desk

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite