logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
26.12.2022 à 17 H 18 • Mis à jour le 26.12.2022 à 17 H 18 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

عبد اللطيف وهبي يتوعد مرتكبي جرائم التشهير الإلكتروني بعقوبات شديدة

وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، في مجلس النواب. المصدر: MAP.

توعد وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، مرتكبي جرائم التشهير الإلكتروني، بعقوبات شديدة، خصوصا في مشروع قانون الجنائي، الذي سيعرض قريبا أمام المؤسسة التشريعية.


وأكد وهبي، خلال تفاعله مع الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، اليوم الاثنين، أن مشروع القانون الجنائي، الذي ستوضع عليه اللمسات الأخيرة نهاية هذا الشهر، قبيل عرضه أمام المؤسسة التشريعية، أقر مجموعة من القوانين التي تنص على "عقوبات شديدة"، خصوصا في حق أولئك الذين يقدمون على نشر صور في مواقع التواصل الاجتماعية وتطبيقات المراسلة كالواتساب.


وأضاف وزير العدل، أن هذه العقوبات، ستطال أيضا أولئك الذين يقومون بإحداث جرائد إلكترونية أو قنوات على منصة اليوتيوب دون التوفر على صفة الصحافي. زيادة على أولئك الذين يمسون "بحرية الناس والنساء والعائلات"، وفق تعبيره.


وفي هذا السياق، قال عبد اللطيف وهبي : "سنتشدّد في هذا الموضوع لأننا نعتقد أن الإنسان وكرامته، وحياته الحميمية هي مقدسة ولا يجوز المساس بها".


واعتبر وزير العدل، حكما صدر الأسبوع الفارط في محكمة النقض، "خطوة جد إيجابية وكبيرة جدا"، نص في تعليله على أن "ما يصدر في وسائل التواصل، لا ينطبق عليه قانون الصحافة ولكن ينطبق عليه القانون الجنائي"، موضحا أن أن هذا القرار القضائي، "أعطى التوجه"، بحيث أن حالات كان يطبق عليها قانون الصحافة الذي لا يتضمن عقوبات سالبة للحرية، باتت الآن مشمولة بالقانون الجنائي، مضيفا أن "هذا الاجتهاد، سيدفع النيابة العامة نحو التوجه لتطبيق القانون الجنائي على هذه الوسائل"، وفق تعبيره.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite