S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
26.01.2023 à 15 H 08 • Mis à jour le 26.01.2023 à 15 H 08 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

عزيز أخنوش يجتمع بالرئيس الكيني في داكار لأول مرة منذ إعادة نيروبي الاعتراف بالبوليساريو

رئيس الحكومة عزيز أخنوش يجري محادثات مع الرئيس الكيني وليام روتو. المصدر: @WilliamsRuto.

اجتمع رئيس الحكومة عزيز أخنوش، مع الرئيس الكيني وليام روتو، على هامش أشغال قمة "دكار 2" حول السيادة الغذائية في أفريقيا، المنعقدة في السنغال.


وعقب هذه المحادثات، كتب الرئيس الكيني في تغريدة على تويتر، اليوم الخميس : "تتمتع كينيا والمملكة المغربية بعلاقات اقتصادية متجذرة، خاصة في مجالات التجارة والفلاحة والصحة والسياحة والطاقة".


وأضاف روتو : "نلتزم بتسريع وتعزيز علاقاتنا الاستراتيجية من أجل المنفعة المشتركة لمواطني البلدين".



ويعتبر هذا هو اللقاء الأول من نوعه الذي يجمع مسؤولين مغربي وكيني من هذا المستوى، منذ إعادة نيروبي الاعتراف بـ "جمهورية " البوليساريو.


ففي منتصف شتنبر الماضي، غداة تنصيبه رئيسا لكينيا، أعلن وليام روتو، عبر تغريدة، عن سحب نيبروبي اعترافها بـ "جمهورية" البوليساريو؛ لكن سرعان ما تم التراجع عن التغريدة، التي أعقبت مقابلته مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إذ تم حذفها ببساطة، بعد أقل من ثلاث ساعات على نشرها.


بعد ذلك بيومين، ووسط احتدام الجدل في الرأيين العامين المغربي والكيني، تقدمت وزارة الخارجية الكينية بـ "توضيحات" في وثيقة مؤرخة في 16 شتنبر، تحمل توقيع ماشاريا كاماو، الكاتب العام السابق للدبلوماسية الكينية، حيث أعادت نيروبي التأكيد على "اعترافها" بـ "جمهورية" البوليساريو.


غير أن وليام روتو، الذي تغريه "دبلوماسية الفوسفات" التي تنادي بها الرباط، عين في نونبر الماضي، كوري سينغ أوي سكرتيرًا أول في وزارة الخارجية، ليتخلص بذلك من ماشاريا كاماو، الذي كان يمثل الخط المتشدد في الدبلوماسية الكينية.


ويشار إلى أن وفدا مغربيا كبيرا يقوده رئيس الحكومة، يشارك في أشغال قمة "دكار 2" حول السيادة الغذائية في إفريقيا، التي تنعقد في الفترة من 25 إلى 27 يناير تحت شعار "إطعام إفريقيا : السيادة الغذائية والقدرة على الصمود".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite