logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
05.01.2023 à 11 H 50 • Mis à jour le 05.01.2023 à 11 H 57 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

عزيز أخنوش يستقبل رئيس الدبلوماسية الأوروبية جوزيب بوريل

Aziz Akhannouch, reçoit à Rabat, le Haut représentant de l’Union Européenne pour les affaires étrangères et la politique de sécurité, Josep Borrell. Crédit: Chefferie du gouvernement

استقبل رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، صباح اليوم الخميس، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب يومي 5 و6 يناير الجاري.


وقال أخنوش، في تدوينة على تويتر، أن هذا اللقاء كان مناسبة لـ"تعميق الحوار والتعاون في إطار الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي".


ونوه رئيس الحكومة، خلال اللقاء، بالقيمة الرفيعة التي بلغتها المبادلات التجارية بين الطرفين، وهو ما مكن المغرب، من تبوء مكانة الشريك الاقتصادي والتجاري الأول للاتحاد الأوروبي في القارة الإفريقية، بحجم مبادلات فاق 45 مليار أورو في العام 2021. 


كما رحب بـ"دينامية العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، وبالانسجام القائم بين أجندة الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية التي يباشرها المغرب، ودعم الاتحاد الأوروبي ومرافقته لهذه المشاريع".


يشار إلى أن هيلين لوغال، سفيرة فرنسا السابقة لدى الرباط، حاضرة هي الأخرى، خلال هذه الزيارة، بصفتها مديرة "شمال إفريقيا والشرق الأوسط" في دائرة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي.


وتأتي هذه الزيارة، كما سبق وذكرنا، في سياق فضيحة فساد داخل البرلمان الأوروبي، وتحدث تقارير عن تورط المغرب فيما بات يعرف بـ"قطر غيت".


وبحسب المصلحة الأوروبية للعمل الخارجي، فإن هذه الزيارة ستشكل مناسبة لإجراء محادثات معمقة حول تفعيل الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، لاسيما في أفق الأجندة الجديدة للمتوسط. وأضاف المصدر ذاته أن الممثل السامي سيتناول الملفات الجارية وسيبحث مجالات محددة، حيث يمكن تعزيز الحوار والتعاون بشكل أكبر.


ويشمل برنامج زيارة رئيس الدبلوماسية الأوروبية، أيضا، "التبادل حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وذات الأهمية الخاصة في السياق العالمي الصعب الراهن، والتأثير الشامل للحرب" في أوكرانيا.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite