بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
16.04.2021 à 13 H 05 • Mis à jour le 16.04.2021 à 13 H 05
Par

غوتيريش يخفق في تعيين لويس أمادو مبعوثا إلى الصحراء

Luís Amado, ancien ministre des Affaires étrangères du Portugal. DR
رغم الدعوات المتكررة التي وجهتها القوى العظمى إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يبدو أن هذا الأخير، فشل مرة أخرى، في تعيين مبعوثه الشخصي إلى الصحراء الغربية، بعد أن رفضت جبهة البوليساريو ترشيح وزير الخارجية البرتغالي الأسبق، لويس أمادو، بدعوى أنه موالي للمغرب.

وفق مصادر دبلوماسية لوكالة “فرانس برس” ، أخفق الأمين العام للأمم المتحدة في تعيين مواطنه لويس أمادو، مبعوثا شخصيا إلى الصحراء الغربية، بعد أن رفضت جبهة البوليساريو الاسم المقترح، بدعوى موالاته للمغرب. 


وليس هذا هو المقترح الوحيد الذي يرفضه أحد الطرفين، يضيف المصدر الديبلوماسي، وأوضح أنّ شخصيات عدّة جرى التواصل معها خلال عامين اعتذرت بعد طلبها مهلة للتفكير في إدارة النزاع المعقّد الذي يبدو بلا نهاية، وفق “فرانس برس” . 


وكان لويس أمادو، وزير الخارجية البرتغالي السابق (2006-2011)، آخر مرشح تقدم به غوتيريش كمقترح لتعيينه مبعوثا شخصيا للصحراء الغربية، واعتبر المصدر الديبلوماسي الذي رفض الكشف عن هويته، أن ما جرى “وخيم” ، وقدّر دبلوماسيون آخرون أن دعم الرباط ترشيحه “سبب كاف ليعارضه الصحراويون” ، يزيد المصدر ذاته. 


وظل هذا المنصب شاغرا منذ ماي من سنة 2019 بعد أن قدم الألماني هورست كوهلر استقالته من المنصب لأسباب “صحية” .  


وتفصلنا أيام قليلة عن عقد الاجتماع المقبل لمجلس الأمن حول ملف الصحراء الغربية في 21 أبريل، الذي سيكون مغلقا. 


وسابقا، دعت الولايات المتحدة إلى التسريع في تعيين المبعوث الخاص للأمم المتحدة، إذ أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن لغوتيريش “دعم بلاده للمفاوضات السياسية بين المغرب وجبهة البوليساريو، وحثه على الإسراع بتعيين مبعوث خاص جديد للصحراء” ، خلال لقاء جمعهما متم شهر مارس الماضي. 


وشددت موسكو أيضا، على “أهمية التعيين المبكر لمبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة”  خلال لقاء بين نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، والسفير المغربي لطفي بوشعرة، يوم الأربعاء 14 مارس


وليس لويس أمادو، هو الاسم الوحيد الذي فشل الأمين العام للأمم المتحدة في تعيينه مبعوثا خاصا إلى الصحراء الغربية، إذ سبق أن ترشح بيتر رومان، رئيس الوزراء الرومانس الأسبق، والمعروف بقربه من المغرب، ليشغل منصب كوهلر، إلا أن ترشحه قوبل بالرفض من قبل مختلف الأطراف، وفق ما كشفه “لوديسك”  سابقا. 


وسبق أن شدَّد الأمين العام للأمم المتحدة على أن تعيين مبعوث خاص إلى الصحراء الغربية يشكل شرطا لاستئناف العملية السياسية للمفاوضات المتوقفة منذ تعثرها في محادثات جنيف. 


وفي آخر ملامح التوتر في الصحراء، قتلت القوات المسلحة الملكية، قائد سلاح الدرك في الحركة الانفصالية، الداه البندير، خلال الأسبوع الأول من أبريل الجاري، في عملية نوعية استخدم فيها الجيش المغربي طائرة بدون طيار غير مسلحة من طراز “هارفانغ”  الإسرائيلية التصميم، والتي حددت الهدف باستخدام مقدر مسافات ليزري، مما مكن من تنفيذ الضربة بعيدة المدى بإطلاق صاروخ جو-أرض واحد أو أكثر، حسب ما كشفه “لوديسك”  عقب العملية.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite