S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
26.01.2023 à 19 H 05 • Mis à jour le 26.01.2023 à 19 H 05 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

فرنسا.. المكتب الوطني للسياحة يعقد لقاء مع الفاعلين الرئيسيين بمجال توزيع الأسفار والطيران

المصدر: المكتب الوطني المغربي للسياحة

اتجه عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة، رفقة حميد بن الطاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، اليوم الخميس، لملاقاة أبرز الفاعلين الفرنسيين بمجال توزيع الأسفار، منظمي الرحلات والأسفار، شبكات وكالات الأسفار وشركات الطيران الفرنسية، وذلك في إطار الجولة التي يقوم بها لأهم الأسواق المصدِرة نحو المغرب والتي بدأها في الأسبوع الماضي بتوقف أول بمدريد.


ورافق وفد المكتب الوطني المغربي للسياحة والكونفدرالية الوطنية للسياحة، حسب بلاغ للمكتب، ممثلون عن شركة الخطوط الملكية المغربية؛ وقد التقوا كلهم بمسيري كبريات الشركات الفرنسية المختصة بمجالات الأسفار والطيران، ومن بينهم "Fram"، و"Promovacances"، و"Carrefour Voyages"، و"NG Travel"، و"Thalasso n1"، و"Misterfly"، و"Mondial Tourisme"، و"MSC Croisières"، وأخيرا "Transavia".


وصرح عادل الفقير، على هامش هذا اللقاء، قائلا :"نحن مطالبون بالبقاء على اتصال دائم مع شركائنا بالأسواق الرئيسية، وضمنها فرنسا باعتبارها الحوض الأول المصدِر للسياح الفرنسيين خارج البلدان الأوروبية، والعمل أيضا على تسريع وتيرة النمو في سنة 2023 ولاسيما باغتنام التوهج الذي شهدته وجهة المغرب في سنة 2022".


من جهته، قال حميد بن الطاهر أنه من خلال "من خلال هذا اللقاء يكون كل من المكتب الوطني المغربي للسياحة والكونفدرالية الوطنية للسياحة قد أكدا مرة أخرى عزمهم الأكيد على مواصلة التعاون من أجل تنافسية أفضل للعرض السياحي المغربي بالذهاب إلى اقتحام مختلف الأسواق الإستراتيجية لوجهة المغرب. دورنا هنا يتمثل في التواجد عن قرب من متعهدي الأسفار الدوليين بغية تحقيق صعود وازن وقوي لوجهة المغرب".


واستعرض مسؤلو المكتب الوطني المغربي للسياحة، خلال هذا اللقاء، وأمام أنظار متعهدي الأسفار الفرنسيين التقدم الاستراتيجي ومستجدات وجهة المغرب بهدف تمكينهم من مواصلة اغتنام الفرص وتجويد محفظتهم من الزبناء، كما شكل نفس اللقاء مناسبة للاستماع وتحليل مختلف المحاور الممكن تطويرها في المواسم القادمة"، يقول البلاغ.


وأشار المصدر ذاته إلى أن فرنسا تعتبر السوق الأول المصدِر نحو وجهة المغرب. ففي سنة 2022، حقق متعهدو الأسفار الرئيسيين تطورا مهما بنشاطهم في اتجاه المغرب. ومقارنة مع السنة المرجعية، 2019، سجلت "Fram" ارتفاعا بنسبة +42 بالمائة، و"NG Travel" ارتفاعا بـ+83 في المائة، و"Thalasso n1" بـ+79 في المائة، و"Transavia" بـ+148 في المائة. ويرجع الفضل في تحقيق هذه النتائج للإستراتيجية القوية المعتمدة من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة.


ومن المرتقب أن يتم أيضا تنظيم لقاءات أخرى بباقي الأسواق المستهدفة في الأسابيع القليلة القادمة.


يذكر أن تنظيم هذه الورشة بباريس يأتي على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية لنقابة مقاولات الأسفار والرحلات (SETO).

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite