S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
17.12.2017 à 22 H 52 • Mis à jour le 17.12.2017 à 22 H 52 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

فوز صغير للجديدة…والجماهير تطالب برحيل المدرب

تمكن فريق دفاع الحسني الجديدي، مساء اليوم الأحد، من تحقيق فوز صعب على أرضية ميدانه، بهدف دون رد أمام الكوكب المراكشي، في مباراة غلب عليها الاندفاع البدني والصرامة التكتيكية، بعد هزيمتين متتاليتين أمام كل من نهضة بركان والرجاء البيضاوي.

وعرف  الشوط الأول انطلاقة سريعة للدكاليين، محاولين فرض نهجهم الخاص على المبارة، لتظل هجماتهم حبيسة التكسير الدفاعي للمراكشيين، ماعدا فرصة كانت الأقرب للتسجيل عن طريق رأسية لوسط الميدان محمد الحسناوي، في آخر دقائق المباراة، حين ظهر الكوكب المراكشي راكنا للدفاع، يعتمد على الهجمات المرتدة، رغم أنه لعب بمهاجمين صريحين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع انطلاق الشوط الثاني، سجل الفريق الجديدي هدف التقدم عن طريق التنزاني سايمون مسوفا، في حدود الدقيقة 56 بضربة قوية لم تترك للحارس أي حظ لصدها، لتستمر المباراة باردة برودة الطقس، ما عدا محاولات من هنا وهناك، قبل أن تعرف الدقيقة 82 طرد اللاعب المراكشي جمال برارو بعد تدخله بشكل عنيف في حق اللاعب طارق أستاتي، ليشهر في وجهه الحكم البطاقة الحمراء، حيث تنتهي المباراة بعدها بفوز الجديدين بهدف يتيم، ارتقى بهم للمركز الثاني ب20 نقطة، فيما ظلت حسنية أكادير متصدرة الترتيب ب23 نقطة رغم تعادلها أمس السبت بدون أهداف، أمام الوافد الجديد لقسم الأضواء سريع واد زم.

والجدير بالذكر، فالجماهير الجديدية الحاضرة على قلتها، ظلت تطالب برحيل المدرب عبد الرحيم طاليب، وبعض أعضاء طاقمه التقني، رغم تسجيل الهدف وتحقيق الانتصار، بسبب ما أسموه باللاستقرار لنتائج الفريق، وتعرضه لأربع هزائم من أصل 12 مباراة، وتشبثه ببعض اللاعبين الذين لم يقدموا أي إضافة للفريق.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite