logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
25.01.2023 à 09 H 27 • Mis à jour le 25.01.2023 à 09 H 37 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

« قرار مفاجىء ».. المغرب يقوم بإلغاء لقائين هامين مع مسؤولين فرنسيين

L’entrée principale du ministère de la Défense à Paris, à Balard. Crédit: AP/SIPA

استقلبت الأوساط الدبلوماسية المعتمدة في الرباط بـ"تفاجأ" ما اعتبره "إلغاء مفاجئا ودون أسباب مقنعة"، من قبل السلطات المغربية لاجتماعين هامين يتعلقان بزيارة أوليفييه لوكوانت، نائب مدير شمال افريقيا والشرق الاوسط في الدائرة العامة للتسليح في وزارة الدفاع الفرنسية، يومي 23 و24 يناير الجاري، وكذا انعقاد اللجنة الاستشارية المشتركة حول التعاون القضائي، التي كانت مقررة يومي 30 و31 يناير.


وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الجانب الفرنسي لا يبدو مقتنعا بالأسباب التي قدمها المغرب لإلغاء هذين الاجتماعين والتي تتعلق بـ"أسباب تخص جدول الأعمال والتنظيم اللوجستي".


وتتزامن زيارة المسؤول العسكري الفرنسي مع زيارة رئيس أركان الجيش الجزائري، السعيد شنقريحة، التي بدأت يوم الاثنين 23 يناير.


 وتأتي هذه الإلغاءات سياق يتسم بأزمات متتالية شهدتها العلاقات بين فرنسا والمغرب، تفاقمت بفعل نشاط مجموعة "رينيو أوروبا" في البرلمان الأوروبي، مما أدى إلى التصويت، في 19 يناير، على قرار بشأن وضعية صحافيين مغاربة.


يذكر أن البرلمان المغربي قرر إعادة النظر في علاقاته مع البرلمان الأوروبي وإخضاعها لتقييم شامل لاتخاذ القرارات المناسبة والحازمة؛ على إثر المواقف الأخيرة الصادرة عن البرلمان الأوروبي تجاه المغرب.

  

كما قرر تبليغ رئاسة البرلمان الأوروبي بمحضر هذه الجلسة متضمنا للمواقف والمداخلات التي تقدم بها رؤساء وممثلو الفرق والمجموعات البرلمانية والبرلمانيون غير المنتسبين خلال هذه الجلسة؛ وتبليغ رئاسة البرلمان الأوروبي، أيضا، بالقرارات التي ستتخذ لاحقا.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite