logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
05.09.2022 à 09 H 30 • Mis à jour le 05.09.2022 à 09 H 30 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

قضية إكويوسن.. فرنسا تؤكد أن « التصريح القنصلي لا يزال ساريا رغم تعليقه »

La cheffe de la diplomatie française, Catherine Colonna. Crédit : RTL

لا زال موضوع الإمام الداعية، حسن إكويوسن، موضوع الساعة في فرنسا، فقد صرحت رئيسة الدبلوماسية الفرنسية، كاثرين كولونا، أن "وزير الداخلية (جيرالد دارمانان، المحرر)، على اتصال بالسلطات المغربية، وكما قال بنفسه فإن الأمور ستعود إلى نصابها بسرعة"، مشيرة إلى أن "المغرب، الذي يحمل هذا الرجل جنسيته، أصدر تصريحا قنصليا لمدة 60 يوما، تم تعليقه لكنه لا يزال ساري المفعول".


وقالت المسؤولة الفرنسية، في مقابلة مع إذاعة "RTL" الفرنسية، جوابا على سؤال حول ما إذا كانت فرنسا تطالب المغرب باستقبال إكويوسن، "هذا ما فعله جيرالد دارمانان".


وصرح دارمانان، الأسبوع الماضي، أنه تباحث مع السلطات المغربية بخصوص الإمام الداعية المغربي، حسن إكويوسن، مضيفا أن السلطات المغربية "ترغب في المزيد من المعلومات حول هذا الشخص"، وهو ما اعتبره "شيئا عاديا"، مشيرا إلى أنه قام بمدهم بالمعلومات أمس الأربعاء.


من جهته، قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن "مثل هذه القضايا لا تناقش في الإعلام فقط بل تناقش في إطار الشراكات والاتفاقيات خاصة القنصلية التي تربط بين الدول".


 ويذكر أن المغرب كان قد أصدر التصريح القنصلي، الذي يسمح بترحيل الإمام إكويوسن، قبل أن يقرر تعليقه.


وبالرغم من ولادته في فرنسا، إلا أن الداعية حسن إكويوسن، إلا أنه قرر، بعد بلوغه سن الرشد، عدم اختيار الجنسية الفرنسية، وهو يحمل الآن الجنسية المغربية فقط.


وضعية قد تكون معقدة، خصوصا في ظل التوترات بين الرباط وباريس بسبب أزمة التأشيرات وكذا حول قضية الصحراء، حيث يطالب المغرب فرنسا بالمزيد من الوضوح.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite