logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
16.12.2022 à 09 H 30 • Mis à jour le 16.12.2022 à 10 H 05 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

كأس العالم قطر 2022.. « لارام » تطلق برنامجا لعودة مشجعي المنتخب الوطني

Joueurs et supporteurs marocains le 1er décembre 2022 à Doha. Crédit: DR

أعلنت الخطوط الملكية المغربية، يوم الخميس، عن إطلاق برنامج لعودة مشجعي المنتخب الوطني بمونديال 2022 في قطر، من خلال برمجة 22 رحلة خاصة أيام 18 و19 و20 دجنبر الجاري.


وذكر بلاغ للشركة الوطنية أن "الخطوط الملكية المغربية تهنئ أسود الأطلس على إنجازهم التاريخي في كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر"، مؤكدا أن المنتخب الوطني ساهم في إشعاع المغرب على الصعيد الدولي. كما أن المغرب تألق في قطر بفضل جمهور استثنائي دعم بلا كلل فريقه الوطني، وكان سفيرا حقيقيا لبلده.


وأكد المصدر نفسه أنه لتمكين آلاف المغاربة، الذين سافروا إلى قطر لدعم المنتخب الوطني من العودة، وضعت الخطوط الملكية المغربية برنامجا للرحلات أيام 18 و19 و20 دجنبر 2022. وسيتم تأمين حوالي 22 رحلة جوية من قبل الشركة الوطنية في هذا الإطار.


وأشار البلاغ إلى أن جميع الركاب المعنيين سيحصلون على تذكرتهم بالتاريخ الجديد على عنوان بريدهم الإلكتروني و / أو على رقم هاتفهم، داعيا المسافرين الذين لم يقدموا رقم هاتفهم أو عنوان بريدهم الإلكتروني الاتصال بمركز نداء الشركة على الأرقام التالية : المغرب : 089000 0800؛ الرقم الدولي+212522489797.


ويتعين على المسافرين الذين اشتروا تذاكرهم من إحدى وكالات الأسفار الاتصال بها لتأكيد إجراءات حجز رحلة العودة الخاصة بهم.


وأكدت الخطوط الملكية المغربية أنه سيسمح فقط للزبناء الذين يتوفرون على التذكرة الخاصة بإحدى رحلات العودة المذكورة بالدخول إلى مطار الدوحة الدولي.


من جهة أخرى، تدعو الشركة الوطنية المشجعين المغاربة إلى التحلي بالتفهم والمسؤولية من أجل ضمان عودة آمنة إلى أرض الوطن، في أفضل الظروف الممكنة، مع الحفاظ على الصورة الجيدة التي ساهموا في نقلها عن بلدهم إلى العالم بأسره.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite