logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
30.12.2022 à 08 H 38 • Mis à jour le 30.12.2022 à 08 H 38 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

كأس العالم للأندية في المغرب.. انعقاد اجتماع تنسيقي

Crédit: Chakib Benmoussa

انعقد، أمس الخميس 29 دجنبر، اجتماع تنسيقي حول التحضير لاستضافة المغرب مباريات كأس العالم للأندية لكرة القدم 2022.


وترأس شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بالمقر الرئيس للوزارة، بالرباط، اجتماعا تنسيقيا حضره محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وزينب بنموسى، المديرة العامة للوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، ومحمد بلبشير، المدير العام لشركة الرباط الجهة للتهيئة، وعبد القادر الربع، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية.


وخصص هذا الاجتماع التنسيقي، حسب ما ذكرته وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، للتحضير لتنظيم مباريات كأس العالم للأندية لكرة القدم 2022، التي سيستضيفها المغرب، من فاتح فبراير 2023 إلى غاية 11 منه.


وأشارت الوزارة إلى أنه تم وضع كل الترتيبات والإجراءات الكفيلة بضمان إنجاح هذا الحدث الرياضي الدولي، مضيفة أن الاجتماع شكل "مناسبة تم فيها التأكيد على التعبئة الجماعية ومضاعفة الجهود من قبل جميع الأطراف المتدخلة حتى تكون بلادنا في مستوى هذا الموعد الرياضي الدولي".


 ومن المرتقب أن تحتضن مدينتي الرباط وطنجة مباريات "الموندياليتو"، حسب ما ذكرته مصادر إعلامية متطاقبة.


وتعتبر هذه هي المرة الثالثة التي يستضيف فيها المغرب بطولة كأس العالم للأندية، وذلك بعد نسختي 2013 و2014.

 

ويمثل القارة الإفريقية في هذه النسخة نادي الوداد الرياضي، بعد تتويجه بلقب دوري أبطال إفريقيا، كما ستعرف مشاركة كل من ريال مدريد الإسباني (بطل أوروبا)، فلامنغو البرازيلي (بطل أمريكا الجنوبية)، سياتل ساوندرز الأمريكي (بطل أمريكا الشمالية)وأوكلاند سيتي النيوزلندي (بطل أوقيانوسيا)، بالإضافة إلى حامل لقب عصبة الأبطال الآسيوية التي ستلعب مباراتها النهائية في يناير المقبل.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite