logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
05.12.2022 à 16 H 10 • Mis à jour le 05.12.2022 à 16 H 10 • Temps de lecture : 1 minutes
Par et

لندن.. المحكمة الإدارية ترفض دعوى تقدمت بها منظمة موالية للبوليساريو ضد اتفاق الشراكة المغربي-البريطاني

La Cour Suprême britannique à Londres. Crédit: AFP

رفضت المحكمة الإدارية بلندن، اليوم الاثنين، طلبا قدمته المنظمة البريطانية غير الحكومية "WSC"، التي تعمل لحساب البوليساريو، ضد اتفاق الشراكة الذي يجمع المغرب ببريطانيا.


وافتتحت الدعوى القضائية التي رفعتها حملة الصحراء الغربية في المملكة المتحدة، وهي منظمة بريطانية موالية للبوليساريو، ضد الحكومة البريطانية، يوم 5 أكتوبر الماضي، في المحكمة العليا في إنجلترا وويلز؛ وستبت العدالة البريطانية في مدى قانونية هذه الاتفاقية التجارية ما بعد البريكسيت، كما سبق وذكرنا.


وبدأت حملة الصحراء الغربية في المملكة المتحدة هذا الإجراء ضد وزارة التجارة الدولية التابعة للحكومة البريطانية، في مارس 2021، بحجة أن "اتفاقية المملكة المتحدة-المغرب مثار نزاع بخصوص شمولها للمنتجات والموارد من الصحراء الغربية، التي يزعم المغرب السيادة الإقليمية عليها، على الرغم من أن محكمة العدل الدولية قد قضت بعدم وجود صلة سيادية".


وبهذا الحكم، يؤكد القضاء البريطاني سريان اتفاق الشراكة الذي يربط المغرب والمملكة المتحدة، والذي تستفيد منه كليا الساكنة والتنمية في جميع مناطق المملكة، من شمالها إلى جنوبها، بدون أي استثناء، تعلق وكالة المغرب العربي للأنباء.


وبمجرد صدور الحكم، تضيف الوكالة، جددت الحكومة البريطانية التعبير عن التزامها بمواصلة الشراكة مع المغرب. وصرح الناطق الرسمي باسم وزارة التجارة الدولية البريطانية : "إننا نحيي الحكم الصادر اليوم. سنواصل العمل بتعاون وثيق مع المغرب لتثمين المبادلات بين بلدينا، التي تبلغ قيمتها 2.7 مليار جنيه إسترليني". وقال "إننا متحمسون لمواصلة مبادلاتنا مع نظرائنا المغاربة من خلال مجلس الشراكة برسم السنة المقبلة".


يذكر أن اتفاق الشراكة بين المغرب والمملكة المتحدة، الموقع بلندن في 26 أكتوبر 2019، دخل حيز النفاذ منذ فاتح يناير 2021.


ويكرس الاتفاق، في إطار العلاقات الثنائية، مجموع الآثار التي كان البلدان قد اتفقا عليها في إطار اتفاقية الشراكة المغرب-الاتحاد الأوروبي. وهو بذلك يضمن استمرارية المبادلات بين المغرب والمملكة المتحدة بعد 31 دجنبر 2020.


وإذ يتيح للمملكتين الانخراط بشكل مستدام في شراكة استراتيجية مهيكلة ومعتدة بآليات للتعاون عملية وممأسسة، مسنودة بطموح مشترك، فإن الاتفاق يشكل ضمانة للمقاولات المغربية والبريطانية التي تقيم علاقات اقتصادية وتجارية في جميع قطاعات التعاون وتغطي مجموع تراب المملكة.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite