logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
14.12.2022 à 17 H 05 • Mis à jour le 14.12.2022 à 17 H 08 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

مباراة المغرب-فرنسا.. فشل الجسر الجوي وتذاكر تباع في السوق السوداء

Des supporters marocains privés de tickets et coincés dans l’aéroport de Doha. Crédit: Le Desk
رحلات ملغاة، مئات المشجعين عالقون في مطار الدوحة، وآخرون مسلحون في "مناطق المشجعين" المخصصة لتوزيع التذاكر، وأخرى يتم بيعها في السوق السوداء، فشل لوجيستي مغربي ذريع في قطر، جاء ليفسد الاحتفال بهذه المباراة التاريخية لأسود الأطلس…

أفسدت الإدارة الفوضوية للمسؤولين المغاربة في قطر الفرحة والاحتفالات الكبيرة بتأهل المغرب إلى نصف نهائي كأس العالم، كما يرى عدد من مشجعي أسود الأطلس.

 

ولمواجهة الطلب الاستثنائي قبل المباراة التاريخية التي ستجمع المغرب وفرنسا، مساء اليوم الأربعاء على الساعة 20:00، للحصول على تذكرة العبور لنهائي كأس العالم، أعلنت الخطوط الملكية المغربية إقامة جسر جوي بين الدار البيضاء والدوحة (30 طائرة). إلا أنه تم، مساء أمس الثلاثاء، وكما سبق وذكرنا، إلغاء سبع رحلات جوية تابعة للخطوط الملكية المغربية، تعمل بنظام المشاركة بالرمز مع الخطوط الجوية القطرية، تاركة وراءها المئات من مشجعي المنتخب الوطني، الذين توجه معظمهم إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء من أجل ركوب طائرات كانت مبرمجة مساء أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء. 


وفي بيان مقتضب ومتأخر، تحدثت الشركة الوطنية عن "القيود الأخيرة التي فرضتها السلطات القطرية"، دون تقديم المزيد من التفاصيل حول الأسباب الحقيقية، أو تقديم بدائل للمشجعين. وحاولت بعض وسائل الإعلام تبرير هذا القرار بأن كل مسافر يجب أن يقدم تذكرة المباراة وبطاقة "هيا" عند الصعود قبل الطائرة.


مشجعون عالقون في مطار الدوحة

في الحقيقة، تَعُود هذه الفوضى إلى تسليم التذاكر المجانية للمشجعين عند وصولهم إلى قطر (وليس عند مغادرتهم المغرب) من طرف السلطات القطرية، والتي عُهد بتوزيعها إلى الجامعة الملكية لكرة القدم.


وحسب مصادر متطابقة اطلع عليها لوديسك، فإن ما لا يقل عن 17 ألف تذكرة دخول إلى ملعب البيت، حيث ستقام مباراة المغرب وفرنسا، كانت مخصصة للمغاربة. وبالرغم من هذا، لم يتم تقديم التذاكر للآلاف من المشجعين المتواجدين في الدوحة، في الوقت الذي لا زال يتوافد مشجعون آخرون إلى مبنى الركاب في مطار الدوحة الدولي.


وصرَّح أحد المشجعين لـ"لوديسك" قائلا : "تمت مواعدتنا بتوزيع التذاكر في بعض مناطق المشجعين، وبينما كان هناك من المئات من المشجعين ينتظرون الحصول على تذاكرهم، أعلن مسؤول في الجامعة أنها لم تعد متوفرة". 


وأمام رفض المغاربة مغادرة المبنى، انهال رجال الأمن على المشجعين بالهراوات. وتُظهر الصور التي تم التقاطها ونقلها مباشرة لـ"لوديسك" من قبل المشجعين هذه المشاجرات.


ونتيجة لذلك، فإن السلطات القطرية، التي كانت قلقة من هذا التدفق الهائل، قررت ببساطة وقف رحلات الخطوط الجوية القطرية، التي عاد بعضها بعد إقلاعها من الدار البيضاء، بينما وجَد مئات المشجعين أنفسهم محاصرين في مطار الدوحة، دون أي مساعدة دبلوماسية.


أصابع الاتهام تتجه إلى بودريقة

كان مطار الدوحة حينها مسرحًا للفوضى، عندما نظم المغاربة القادمين من الدار البيضاء في اعتصام احتجاجات على شروط عملية توزيع التذاكر من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.


وأفاد العديد ممن عاينوا الأحداث لموقع "لوديسك"، ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء، أن محمد بودريقة، الرئيس السابق للرجاء البيضاوي والعضو في الجامعة، الذي كلف حسب مصادرنا، من الجامعة بالإشراف على هذه العملية، قد تلقى من السلطات القطرية "صناديق تذاكر كاملة"، متسائلين عن مآلها.


كما في الجولات السابقة، وعدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتوزيع أعداد كافية من التذاكر على المغاربة المتواجدين في قطر. وشوهد بودريقة، مساء الاثنين، أمام الفندق الذي يستضيف وفد المنتخب الوطني، والعلم الوطني على كتفيه، حيث وعد الجماهير الموجودة في الموقع بتنظيم توزيع التذاكر صباح الثلاثاء على الساعة 10 صباحا (بالتوقيت المحلي) في ملعب الجنوب في الوكرة، وقال المسؤول ذاته، "كونوا مطمئنين، سيكون هناك ما يكفي للجميع"، وسألت إحدى السيدات "ولأولئك الذين يعملون؟" أجاب بودريقة مبتسما "سنقوم بتوصيلها إلى بيوتهم".



لكن مئات المشجعين الذين أمضوا الليلة في المكان المحدد، منتظرين نيل السمسم الثمين، لابد أنهم أصيبوا بخيبة الأمل، مشددين على أنه "تم تقديم القليل جدا منها".


أظهرت العديد من الأشرطة المصورة، أعدادا كبيرة من المشجعين الغاضبين، داخل المطار ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء، يسائلون الجامعة ويصيحون، "الجماهير ها هي، بودريقة فيناهوا"، والذي سيكون حسب رأيهم المسؤول الرئيسي عن هذا الفشل الذريع.

 

تذاكر بيعت في السوق السوداء

تتفق العديد من الشهادات التي قمنا باستقصائها، على أن التذاكر التي تم الحصول عليها من تلك الموجهة إلى المشجعين المغاربة، قد بيعت في السوق السوداء من خلال وسطاء تم تحديدهم على أنهم مقربون من العضو الجامعي. وحسب نسخ محادثة على "واتساب"، حصل  عليها "لوديسك"، تباع تذكرة المباراة بسعر 900 إلى 1000 يورو للواحدة.


ونتيجة لذلك، رفض المئات من مشجعي الأسود مغادرة مطار حمد في الدوحة، مصرين على تنظيم احتجاجات في عين المكان. تم نقل بعضهم بالحافلة إلى إحدى مناطق المشجعين بالقرب من المطار، مع وعد بالحصول على تذاكر، لكن لم يتم منحهم أي ضمانات بخصوص قدرتهم على حضور المباراة.


وكشف مصدر أمني في مطار الدوحة لـ"لوديسك"، إن السلطات القطرية اقترحت أن تتولى عملية توزيع التذاكر، لكن السفارة المغربية رفضت : "لقد طلبت من المغاربة أن يعهدوا إلينا بالتذاكر وسوف نضمن بالطبع أن يحصل جميع المسافرين على واحدة، لكنهم رفضوا. هل تعرف لماذا ؟ لأنهم يبيعونها في السوق السوداء، هل تعتقد أنني لا أعرف؟" يقول المسؤول القطري.


بعد أن وجدوا أنفسهم عالقين بهذا الشكل، فإن العديد من المغاربة الذين سافروا صحبة أطفالهم يطالبون الآن بالعودة إلى الوطن. وبالنسبة للبعض، فيقترحون متابعة المباراة أمام شاشة في المطار..


اتصل "لوديسك" بمحمد بودريقة، لكنه لم يستجب لطلباتنا.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite