بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
08.04.2021 à 16 H 39 • Mis à jour le 08.04.2021 à 16 H 40
Par

متابعة 20 أستاذا متعاقدا في حالة سراح

Crédit: DR

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط متابعة الـ 20 أستاذا الذين اعتقلهم السلطات الأمنية، أول أمس الثلثاء 6 أبريل،  على خلفية الاحتجاجات التي نظموها بالرباط، في حالة سراح، وحددت أول جلسة للمثول أمام المحكمة يوم 20 ماي المقبل.


ويتعلق الأمر بـ 18 أستاذا، وأستاذتين، تم اعتقالهم يوم 6 أبريل، أثناء مشاركتهم في تظاهرة احتجاجية دعت إليها “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”  بالعاصمة الرباط، التحركات الاحتجاجية التي أعلنت السلطات المحلية منعها بداعي حالة الطوارئ الصحية.


وُيواجه الأساتذة المعتقلون تهما تتعلق بـ “التجمهر غير المسلح بدون رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيذاء رجال القوة العمومية، أثناء قيامهم بوظائفهم وبسبب قيامهم بها، وإهانة رجال القوة العمومية بأقوال بقصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم” ؛ إضافة إلى “إهانة هيئة منظمة” .


وشهدت شوارع العاصمة خلال الأيام الماضية احتجاجات لأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، للمطالبة بـ “إلغاء التعاقد”  و”الإدماج في الوظيفة العمومية” ، وكانت السلطات الأمنية قد أعلنت عن منع التظاهرات بسبب “حالة الطوارئ الصحية” .


وقالت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”  أن السلطات اعتقلت أمس أيضا عدة أساتذة، وأوضحت أن التدخل الأمني لتفريق المتظاهرين، أدى إلى وقوع إصابات، وتحدثت مصادر إعلامية، عن إصابة عناصر من القوات العمومية.


ودعت التنسيقية إلى الاحتجاج، اليوم الخميس 8 أبريل، أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، وإلى تمديد الإضراب الوطني إلى يومي 9 و10 أبريل.